مقطع شارع الفن كامل (فيديو يوتيوب) رقص شاب وفتاة منقبة على “شارع الفن” في أبها

القناة نيوز أول من ينشر مقطع شارع الفن ..فيديو يوتيوب.. رقص شاب وفتاة منقبة على “شارع الفن” في أبها كامل وكشف المستشار القانوني عبدالصبور عبدالقوي علي عن العقوبة التي تنتظر المتورطَيْن اللذين ظهرا في مقطع فيديو، تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، ويظهر فيه تصرفات غير أخلاقية من قِبل شاب وفتاة في شارع الفن بأبها وتصدّر الوسم “#رقص_شارع_الفن_في أبها” قائمة الترند في موقع “تويتر” مع انضمام عدد كبير من السعوديين للتعليق عليه بين مطالب بالقبض على الشاب والفتاة ومحاسبتهما، وبين مدافع عن تصرفهما.

وقال المستشار القانوني عبدالصبور عبدالقوي علي إن الشاب والفتاة ارتكبا جريمة تمس الحياء العام، وهي ما أصفها شرعًا ونظامًا بجريمة فعل فاضح مخل بالحياء العام، وهي من الجرائم الواقعة على العِرض والأخلاق، تلك الجرائم التي تخدش الحياء في الإنسان.

وتمس بحيائه وحياء الآخرين، وتخالف النظام العام والآداب العامة في المجتمع ويظهر في مقطع الفيديو شاب وفتاة منقّبة يرقصان بتفاعل لافت على رصيف عريض يقال إنه في شارع الفن بمدينة أبها، بينما يقوم عدد من المارة بتصويرهما بكاميرات الهواتف الجوالة وتسبب المقطع الذي غزا مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، بانقسام المدونين بين من يرى في تصرف الشاب والفتاة شأنًا شخصيًا إضافة لكونه يتفق مع الانفتاح الذي تشهده السعودية، وبين من يرى فيه مخالفة للقوانين المستمدة من الشريعة الإسلامية، إضافة للعادات، والتقاليد المحافظة.

وأخذ الفيديو منحى رسميًا عندما قالت إمارة منطقة عسير عبر حسابها على موقع “تويتر” إن “الأمير فيصل بن خالد أمير عسير وجّه بالتحقيق في مقطع شارع الفن والقبض على المتورطيْن وإحالتهما للنيابة العامة”.

كما أوضح المتحدث الرسمي لإمارة المنطقة سعد بن عبدالله آل ثابت، أن “توجيه الأمير فيصل بن خالد يقضي بالقبض على المتورطين في المقطع بشكل عاجل وإحالتهما للنيابة العامة، واتخاذ الإجراءات اللازمة نظاميًا بما يردع كل من تسول له نفسه تجاوز الأنظمة والقوانين

مقطع شارع الفن كامل (فيديو يوتيوب) رقص شاب وفتاة منقبة على “شارع الفن” في أبها
مقطع شارع الفن كامل (فيديو يوتيوب) رقص شاب وفتاة منقبة على “شارع الفن” في أبها

وتعمد الشاب والفتاه ارتكاب فعل منهي عنه شرعًا؛ فقد قال رسول الله صل الله عليه وسلم “إياكم والجلوس بالطرقات”. فقالوا: يا رسول الله ما لنا من مجالسنا بد نتحدث فيها، فقال “إذ أبيتم إلا المجلس فأعطوا الطريق حقه”. قالوا: وما حق الطريق يا رسول الله؟ قال “غض البصر وكف الأذى ورد السلام والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.