اسباب وفاة وجنازة الطفل عيسى البلوشي في الكويت علي يد مدرسة مصرية ” موت عيسي البلوشي يهز الكويت

جنازة عيسى البلوشي طالب عمره 9 سنوات تعرض للضرب على يد مدرسة وافدة مصرية على صدره الاثنين الماضي في مدرسة عمرو بن العاص في منطقة الروضة , كان يعاني من مشاكل صحية في القلب أكد ثامر البلوشي والد الطالب أنه سيتقدم بعد الانتهاء من مراسم العزاء لمقاضاة وزارة التربية وإدارة المدرسة والمعلمة المصرية.

أقرأ ايضــا..

اسباب وفاة الطفل عيسى البلوشي

تسع سنوات والذي كان يعاني من مشاكل صحية في القلب أكد ثامر البلوشي والد الطالب أنه سيتقدم بعد الانتهاء من مراسم العزاء لمقاضاة وزارة التربية وإدارة المدرسة والمعلمة المصرية وقال ثامر البلوشي والد الطفل عيسى لـ الراي إن ولدي كان يراجع المستشفى بصفة دورية باعتباره حالة خاصة وأبلغنا المدرسة بهذا الأمر وفي اليوم الذي حصلت فيه الهوشة مع المعلمة كان يبي يدق تلفون ورد من المدرسة مجهداً ورفعنا قبل وفاته شكوى إلى المنطقة التعليمية خصوصاً أنه قال ما أبي أداوم.

وتابع الأب سمعنا أن أولياء أمور وايد يشتكون من طريقة المعلمة المصرية وأنا تربوي ومعلم لمدة 17 سنة ولدي ماجستير في التربية وعلم النفس الرياضي وإذا كان لدي طفل حالة خاصة فسأتعامل معه بطريقة خاصة ولو حتى يتنطط فوق الطاولات في هذه الحالة أترك الأمر للإدارة تتعامل معه أو أستدعي ولي أمره وأتحدث معه مو أعتدي عليه على أنه شخص كبير مو طفل عمره 9 سنوات مايقدر يدافع عن نفسه بكلمة.

ومضى البلوشي قائلاً إن المعلمة طقت عيسى وسحبته ودزته إلى الطوفة وسحبته من أذنه وقطته بره الصف ولما راحت والدته تشوف الموضوع غلطت عليها والمديرة المساعدة كانت موجودة وشاهدة على الواقعة ومن حقنا أن نسأل عن ولدنا إذا تعرض للإهانة والضرب لابد نستفسر ونحاسب فولدي حالة خاصة لكن المعلمة ردت بأن ولدي قليل أدب واعملوا اللي انتوا عاوزين تعملوه ثم توفي ثاني يوم.

الاستئذان إلى دورة المياه

قالت مديرة منطقة العاصمة التعليمية بالإنابة ليلى الشريف لصحيفة “الرأي” إن “المعلمة لم تضرب الطالب والوفاة كانت طبيعية وقضاء وقدرا في منزل ذويه لكن المعلمة قامت بسحبه من قميصه حين أراد الاستئذان إلى دورة المياه مؤكدة أن مديرة المدرسة على علم بالحالة الصحية للطالب ومن المفترض أنها أبلغت جميع المعلمات بذلك”.

بدوره وصف مصدر تربوي للصحيفة أن “تصرف المعلمة المتهمة مع الطالب كان متعسفاً إذ إن الطالب المصاب بالقلب يضطر إلى الذهاب بين الحين والآخر إلى دورة المياه لكنها منعته من الذهاب إليها بقولها (ما تتدلعش كلكو عندكو إعاقات متوسطة) الأمر الذي أدخل الطالب في نوبة بكاء خلفت شعوراً نفسياً لديه حمله معه في قلبه إلى أسرته التي آلمها الموقف فتوجهت والدته في اليوم التالي إلى منطقة العاصمة التعليمية لتسجيل شكوى كاملة بحق المعلمة متهمة إياها بالسب والقذف إلا أنها فوجئت حين عودتها بسقوط فلذة كبدها في دورة المياه فحملته مسرعة إلى المستشفى إلا أن إرادة الله سبحانه وتعالى شاءت له مفارقة الحياة”.

جنازة الطفل عيسي البلوشي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.