صداع” أسباب الدوخة الدوار المفاجئ علاج الشعور بالدوار الخفيف وعدم التوازن المستمر أثناء الرياضة وعند النوم بالاعشاب وعلاجه

اسباب الدوار المفاجئ ، كلنا قد نشعر بالدوار أو الدوخة ،وهو حالة قد تصيب الإنسان منا لا قدر الله في وقت ما ، سواء في وقت النوم أو عند ممارسة الرياضة ، وأثناء ممارسة العلاقة الحميمة ، وفي هذا لامقال سوف نشرح لكم اسباب الدوار المستمر وطرق علاجه بالاعشاب وبدون اللجوء إلى الأدوية .

أقرأ ايضــا..

اللهم شفي وعافي كل مريض وشفينا يارب ونتعرف سوياً على مسببات الشعور بالدوار الخفيف ، والدوخة هو عرض شائع وهو إحساس المريض بالدوار والشعور بأنه على وشك الإغماء وقد تكون حالة الإغماء مؤقتة أو متكررة أو مزمنة في بعض الحالات قد يشعر الإنسان بخفة في الرأس وأن كل ماحوله يتحرك وهذا العرض الأخير هو مايسمى بالدوار .

اسباب الدوار المستمر وعدم التوازن وعلاجه ،

وهناك عدد من الأسباب وراء الإحساس بالدوار ومنها:

أولاً- الحمل فمع بدياته تشعر السيدة بالغثيان وخاصة في الصباح بسبب تغير هرمون الجسم والذي يختلف في هذه المرحلة.
ثانياً- أثناء السفر سواء بالطائرة أو القارب يصاب الإنسان عادة بالدوار ولكن هذا لا يعتبر مرضاً ولكن أمر طبيعي ويعود الإنسان لطبيعته سريعاً .
ثالثاً- إذ تناول الإنسان غذاء ملوث يتسبب ذلك في الغثيان المفاجئ والتقيؤ لأنه من أول علامات التسمم الغذائي.
رابعاً- الشخص الذي لديه مرض شديد قد يشعر بالغثيان وعلاجه يعتمد على علاج السبب الأساسي.

وقدم عدد من الأطباء عدد من النصائح حول منع الدوار، من خلال البعد عن محفزات الغثيان ويشمل ذلك تجنب رطوبة، رحلات البحر، روائح قوية، على سبيل المثال، العطر والرائحة أثناء الطهي.

وحسب قناة العربية الدوار أو الدوخة.. حالة قد يتجاهلها البعض ولكن ربما تكون دلالة على أمراض خطيرة :

اسباب دوار الراس عند النوم، وعوامل خطر الدوار :

عند ظهور الدوخة بدون تحفيز بيئي واضح, فإنها تكون دوخة ناتجة عن مصدر مرضي. اسباب الدوار الأساسية هي: أمراض الأذنين, أمراض في عصب التوازن وأمراض في الجهاز العصبي المركزي (Systema nervosum central) تصيب، أيضا، المسارات الدهليزية. الأسباب الأكثر شيوعا لهذه الأمراض تشمل: الالتهابات, اضطرابات في تدفق الدم, الأورام وأمراض التنكّس (Degeneration).

علاج الدوار بالاعشاب والأوية :

أولاً الشفاء من الله بشكل عام ويتم علاج الدوخة بواسطة الأدوية. إذا كان الخلل ثابتا مستديما, في عضو أو في عصب توازن, يكون العلاج وظيفيا يهدف إلى إعادة تأهيل جهاز التوازن. يعتمد هذا العلاج، في أساسه، على تشغيل أجهزة عصبية أخرى بهدف تقوية التوازن والاستقرار. وحتى عندما تكون الدوخة متعلقة بوضعية معينة وتتميز بنوبات قصيرة من الدوار بسبب تغيير الوضعية (position), يكون العلاج وظيفيا، أيضا. هذه الدوخة تنجم، عادة، عن انفصال بلورات من القريْبة ودخولها إلى إحدى قنوات التيه الدهليزي. يكون العلاج، في الأساس، حركات رأس خاصة تُعيد هذه البلورات إلى مكانها وتوقف نوبات الدوخة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.