بالفيديو سبب وفاة والد ابراهيم عواد, من هو والد ابراهيم عواد الذي أعلن خبر وفاته في قناة بداية وتسبب في أزمة كبيرة

ردود أفعال غاضبة بسبب اعلان خبر وفاة والد شاب على الهواء مباشرة مما تسبب في حالة غضب عارمة ، ذلك حيث أوقفت قناة بداية بضعة من العاملين بسبب حالة الجدل التي رافقت الإعلان على الهواء مباشرةً عن وفاة والد إبراهيم عواد أحد المتسابقين ما تسبب بانهياره وتعرض القناة لانتقادات كبيرة من المشاهدين والنشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي .

أقرأ ايضــا..

أبضاً بينما اصدرت القناة بيانًا موضحة فيه أنها سوف تقوم بإيقاف معد الفقرة، وإيقاف مشرف الفترة، والتحقيق في الأمر، ليتم فصل المتسبب، وسوف تكف أيديهما عن العمل تمامًا في القناة بعد وضوح ملابسات الحالة  ، وجاء البيان على النحو التالي تؤكد القناة أن ما حدث كان اجتهادًا شخصيًّا من مشرف الفترة وأحد المعدين، ولم يكن لإدارة القناة أي اطلاع مباشر على الحالة، أو الرجوع لها في طلب الإذن. وقد لاحظت الإدارة الموقف خلال البث، ثم قامت بالتدارك والخروج لفاصل تلفزيوني بشكل مباشر”.

“بعد أن قدمت تعازيها للمتسابق إبراهيم عواد في وفاة والده تؤكد إدارة قناة بداية الفضائية حرصها الشديد على عدم المساس بالمشاعر الإنسانية، ووجوب تقديرها في المحتويات كافة التي تنتجها القناة” .

فيما صرح للقناة نيوز الاستاذ عبدالعزيز العريفي مالك القناة، في اتصال هاتفي مع قناته وصف ما رافق الإعلان عن وفاة والد المتسابق إبراهيم عواد، بأنه “تصرف غبي وأحمق وغير مقبول إن كان بقصد أو بغير قصد ، وبدأت الانتقادات تنهال على قناة بداية فور انتشار مقطع فيديو يظهر فيه مقدم البرامج في القناة، محسن بن تركي متحدثاً مع المتسابق إبراھیم عواد، وداعيًا له بالصبر والدعاء قبل أن يعترف له بوفاة والده وسط ذهول الشاب، الذي بدا غير مصدق لما يسمعه من المذيع تركي قبل أن يبدأ بالصراخ ويغادر المكان مسرعًا.

وتسببت تلك الواقعة في حالة من الغضب والاستهجان ضد القناة التي لم تراعِ مشاعر المتسابق بل بحثت عن زيادة عدد المشاهدات عن طريق الجدل الذي تسببه، بحسب ما رأى مغردون على “تويتر” ، وطالب مغردون بمعاقبة مقدم البرنامج بل وغلق القناة التي لم تراعِ حرمة الموت، والمشاعر الإنسانية وخصوصية هذا الموقف المؤلم ة، وكتبت سارة: “وصلتم بجنون المشاهدات إنكم تستغلون مصيبة آدمي الله لا يبارك فيكم!”.

أما رحيل فكتب معلقا على واقعة قناة بداية مع المتسابق إبراهيم عواد : “ما زالت تتوالى سقطات قناة بداية، وهنا تمارس قمة الانحطاط الأخلاقي بعدم المبالاة بمشاعر شخص وتبلغه بوفاة والده لكسب عدد من المشاهدات لم يكتفوا بالرقصات والعرض المسيء لمجتمعاتنا المحافظة لنفس الهدف الدنيء للأسف” ، وغرد آخر معلقا على قضية قناة بداية مع المتسابق إبراهيم عواد : “قناة كثرت تجاوزاتها، وحان الوقت لمحاسبتهم.. المتاجرة بمشاعر شخص للحصول على متابعين قمة في…. وعدم الإنسانية”.

ان لله وانا اليه راجعون .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.