ايهما افضل واقوى علاج للصداع آمن وليس لة اعراض جانبية نوفارتس او إكسدرين excedrin بالاسعار

حرصاً من القناة علي صحة زوارها الكرام ننشر افضل واقوى علاج للصداع ويكون آمن وليس لة اعراض جانبية ويجد نوعان شهيران ” نوفارتس و إكسدرين” وسنوضح أضرار وفوائد كل منهما  excedrin والاسعار لكل دواء ونسلط الضوء على ماهي الاعراض الجانبية لهذا الدواء excedrin  وexcedrin سعر ودواء excedrin migraine واضرار مسكن اوفلام.

ماهو اقوى مسكن للصداع النصفي دواعى استعمال نوفارتس فارما

اكسدرين اقراص Excedrin مسكن قوى لعلاج الم الاسنان والصداع والجرعة ودواعى وموانع الاستعمال والسعر

المادة الفعالة :
يحتوي كل قرص اكسدرين علي ثلاثة مواد فعالة هى :
250 مللي جرام أسيتامينوفين (Acetaminophen).
250 مللي جرام أسبرين (Aspirin).
65 مللي جرام كافيين (Caffeine).

دواعي استعمال إكسدرين أقراص :
1- الصداع والام الاسنان
2- التهاب الجيوب الأنفية
3- الالتهابات البسيطة في مفاصل الجسم
4- آلام الدورة الشهرية
5- نزلات البرد الخفيفة والمتوسطة

الجرعة وطريقة الاستخدام :
– يؤخذ قرصين معاً عند اللزوم والشعور بالأعراض المرضية.
– إذا استمرت الأعراض يُكرر تعاطي إكسدرين أقراص كل 6 ساعات.
– يجب عدم تجاوز الجرعة القصوي وهي 8 أقراص يومياً.
– ينصح بعدم تناول كميات كبيرة من اكسدرين لتجنب الآثار الجانبية .
– في حال تجاوز الجرعة والشعور بأعراض تسمم أو حساسية يجب التوقف عن تعاطي العقار فوراً والتوجه لأقرب مصحة.

معلومة طبية بشكل عام:
(تناول جرعات عالية جداً من أسيتامينوفين (الباراسيتامول) يؤدي بك إلي الفشل الكبدي).

احتياطات عند تناول إكسدرين أقراص :
– لا يصلح إكسدرين للحوامل نظراً لأنه يحتوي على الاسبرين (الفئة ج كاتيجوري سي) وهو من ضمن مضادات الالتهاب اللاسترويدية (NSAIDS).
– لا يجب الاستمرار في تعاطي إكسدرين لمدة أكثر من عشرة أيام دون استشارة الطبيب.
– لا يُستعمل إكسدرين أقراص للأطفال تحت سن 12 عاما.
– إكسدرين أقراص غير مناسب لمرضى الربو (يسبب زيادة تصنيع الليكوتراينز المسئولة عن التهاب الشعب الهوائية) أو المرضى الذين لديهم حساسية من الاسبرين أو أي من مكونات العقار.

العبوة والسعر :
علبة تحتوي شريطين بكل شريط عشرة أقراص، سعر العلبة 9 جنيهات وسعر الشريط الواحد 4.5 جنيه.

كبسول للصداع دواعي استعمال دواء نوفارتس فارما

اقراص نوفارتس فارما وحققت أول أقراص جديدة لعلاج الربو منذ عقود نتائج مبشرة في تجربة إكلينيكية صغيرة مما قد يمهد الطريق لطرح خيار آخر للعلاج بحلول نهاية هذا العقد.

وأقراص فيفيبيبرانت التي تطورها شركة نوفارتس قلصت وصمة بيولوجية للربو بنحو خمس مرات خلال التجربة التي استمرت 12 أسبوعا وشملت 61 مريضا. ولم يتم الإبلاغ عن آثار جانبية خطيرة.

وهناك حاجة الآن لإجراء دراسات أكبر وأطول لإثبات أن القرص الذي يتم تناوله مرتين يوميا يمكن أن يقلص أيضا نوبات الربو الحادة. وتعتقد نوفارتس أنها يمكن أن تطلب موافقة الجهات الرقابية على الدواء الجديد في عام 2019 أو نحو ذلك ولم تشهد أقراص علاج الربو جديدا منذ 40 أو 50 عاما لكن هذه المنتجات ارتبطت بأعراض جانبية مثيرة للقلق وجرى إبدالها بأجهزة الاستنشاق التي تضخ كميات صغيرة من الأدوية المخدرة إلى الرئتين مباشرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.