GOOGLE تحتفل اليوم بالذكرى الـ 86 لميلاد الفنان الكبير “عمر الشريف” , تعرف علي اهم اعمال عمر الشريف ويكيبيديا

عمر الشريف (10 أبريل 1932 – 10 يوليو 2015 )، ممثل مصري، قام بأداء عدد من الأدوار في السينما الأمريكية ومن أشهر أدواره العالمية دكتور جيفاغو، فتاة مرحة ولورنس العرب. ترشح الشريف لجائزة الأوسكار كما نال ثلاث جوائز غولدن غلوب وجائزة سيزر.

ولد في 10 أبريل 1932 باسم ميشيل ديمتري شلهوب بالإسكندرية من أسرة كاثوليكية من شوام مصر ذوي أصول سورية لبنانية
حصل على فرصة العمر عندما شاهده المخرج يوسف شاهين وعرض عليه الوقوف أمام النجمة فاتن حمامة فى دور البطولة بفيلم “صراع فى الوادى” والذى فتح له أبواب النجومية، بعد تحقيقه نجاحا كبيرا، جعل من عمر الشريف وفاتن حمامة ثنائى فنى من أنجح الثنائيات، كما جمع الحب بينهما أيضا ليكلل بالزواج فى عام 1955، وأنجبا ابنهما طارق.

التقى عمر الشريف فى بداية الستينيات بالمخرج العالمي دافيد لين الذى اكتشفه وقدمه فى العديد من الأفلام، وقام بأداء عدد من الأدوار الناجحة والهامة فى السينما الأمريكية.

سار عمر الشريف نحو العالمية بخطى ثابتة وواثقة، واستطاع أن يحصل على عدد من الجوائز العالمية، حيث رشح فى عام 1962 لجائزة الأوسكار عن أفضل دور مساعد فى فيلم لورنس العرب، كما حصل على جائزة الجولدن جلوب لأفضل ممثل عام 1966 فى فيلم الدكتور زيفاجو، وفى 2004 تم منحه جائزة مشاهير فنانى العالم العربى تقديرا لعطائه السينمائى، وحاز أيضا فى نفس العام جائزة سيزر لأفضل ممثل عن دوره فى فيلم “السيد إبراهيم وأزهار القرآن” لفرانسوا ديبرون، وحصل على جائزة الأسد الذهبى من مهرجان البندقية السينمائى عن مجمل أعماله.

بدايته السينمائية
كانت بدايته في السينما عندما التقى المخرج يوسف شاهين الذي علم بقصة حبه للتمثيل وقدمه في دور البطولة أمام فاتن حمامة في فيلم “صراع في الوادي” الذي لقي الكثير من الجماهيرية ما جعل عمر الشريف وفاتن حمامة ثنائي لايفترق.

وفي عام 1955 تزوج عمر الشريف من فاتن حمامة -بعد أن أعلن إسلامه- وأنجبا صبيّاً يدعى طارق. أما الأفلام التي جمعت بينه وبين فاتن حمامة على مدار مشواره الفنى فهي:

1. صراع في الوادي (1954)
2. أيامنا الحلوة (1955)
3. صراع في الميناء (1956)
4. لا أنام (1957)
5. سيدة القصر (1958)
6. نهر الحب (1961)
7. أرض السلام (1957)

حادثة مهرجان الدوحة السينمائي “تريبيكا

عمر الشريف في مهرجان فينيسا 2009

في 27 أكتوبر 2011، فقد عمر الشريف أعصابه خلال المهرجان وقيل أنه اعتدى على معجبة كانت تريد التقاط صورة معه، طالباً منها أن تنتظر دورها وهي الصحفية والإعلامية في قناة الحرة عائشة الدوري. وأظهر مقطع مرئي عرض على مواقع عدة بينها موقع (تي أم زد) المتخصص بأخبار المشاهير، عمر الشريف في مهرجان (تريبيكا) للأفلام،

وقد اقتربت منه الصحفية لتلقط صورة معه، فوبخها طالباً منها افساح المجال لأخذ دورها. وبعد ذلك تأسفت المرأة والتقطت الصورة مع الشريف، وكأن شيئاً لم يحدث.

وللفنان عمر الشريف تاريخ حافل بالأحداث المشابهة، ففي العام 2003 اتهم بالاعتداء على شرطي في كازينو في باريس، واتهم في عام 2007 بالاعتداء على مسؤول عن رَكن السيارات في بيفرلي هيلز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.