اسباب وتعريف تاريخ رحلة الاسراء والمعراج وارتباطه الإسراء بشهر رجب بالتفصيل

يكاد يكون هناك إجماع من مشايخ المسلمين أن الإسراء والمعراج مرتبط بشهر رجب وهو كان قبل الهجرة بنحو سنتين .

تاريخ ليلة الاسراء والمعراج بالتفصيل ليلة السابع والعشرين من شهر رجب

وهناك من يشكك فى تاريخ الإسراء والمعراج والبعض يشكك فى حدوث الإسراء والمعراج فى شهر رجب وقيل أنه في يوم 27 من ربيع الاول وهناك من قال أن الاسراء والمعراج حدث فى شهر رمضان.

ولشهر رجب فضل عظيم ففيها غزوة تبوك وفتح دمشق بقيادة خالد ابن الوليد وموقعة الزلاقة بالأندلس و الانتصار على الصليبيين بقيادة صلاح الدين الايوبي كل هذة الاحداث الهامة حدثت فى شهر رجب وفيما يلي رحلة الاسراء والمعراج بالتفصيل الممل.

الظروف التى سبقت رحلة الاسراء والمعراج ومغزى هذه الرحلة واسباب رحلة الاسراء والمعراج قصة الاسراء والمعراج مختصره,.

حدث العديد من الأمور المحزنة لرسول الله إلى جانب معاناة أصحاب الرسول وتعذيب المشركين لهم وضاقت الأرض بالمسلمين زرعاً.

أقرأ ايضــا..

أيضاً توفيت السيدة خديجة بنت خويلد زوجة الرسول , وكانت المعينة لرسول الله وهي أول من صدقتة بعد أن كذبه الناس .

أيضاً توفي “أبو طالب بن عبد المطلب ” عم الرسول صلي الله عليه وسلم وعلى الرغم أنه توفي وهو مشرك لكنة كان يعز رسول الله ورفض تسليمه للمشركين.

فجاءت رحلة الاسراء والمعراج لتكون هدية وسلوان للرسول والصحابة وفيها فرضت الصلاة على المسلمين.

وبمجرد أن أخبر الرسول برحلة الاسراء والمعراج كذبة الكفار وشككوا لكن أصحابه صدقوة ووقفوا بجانبه وأولهم الصديق أبو بكر حيث جاءة المشركون وقالوا له: إن صاحبك يزعم أنه أُسري به إلى المسجد الأقصى.

فقال الصديق أبو بكر: إن قال فقد صدق؛ إني لأصدقه في خبر السماء بكرة وعشية أفلا أصدقه في بيت المقدس.

قصة الاسراء والمعراج مختصره معلومات عن الاسراء والمعراج

الإسراء: هي تلك الرحلة بقدرة الله من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى، وقول تعالى في سورة الإسراء: سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّه هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ .

وأما المعراج: فهو الرحلة السماوية والارتفاع والارتقاء من عالم الأرض إلى عالم السماء، حيث سدرة المنتهى، ثم الرجوع بعد ذلك إلى المسجد الحرام، يقول تعالى في سورة النجم:  وَلَقَدْ رَآَهُ نَزْلَةً أُخْرَى (13) عِنْدَ سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى (14) عِنْدَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى (15) إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى (16) مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى (17) لَقَدْ رَأَى مِنْ آَيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى (18) .

وقد حدثت هاتان الرحلتان في ليلة واحدة، وكان زمنها قبل الهجرة بسنة. على أنه أثير حول الإسراء والمعراج جدل طويل وتساؤلات عدة، فيما إذا كانت قد تمت هذه الرحلة بالرُّوح والجسد، أم بالروح فقط؟ ومتى وكيف تمت.

وعلى الرغم من أن ” الإسراء ” و ” المعراج ” حدثا في نفس الليلة (ليلة السابع والعشرين من شهر رجب قبل الهجرة بعام واحد)، فإن موضعي ورودهما في القرآن الكريم لم يترادفا، بل ذكر الإسراء أولا (في سورة الإسراء) رحله الاسراء والمعراج وتأخر الحديث عن المعراج إلى سورة النجم التي وضعت بعد سورة الإسراء (في ترتيب سور القرآن). وقد تكون الحكمة في هذا هى جعل الإسراء (وهو الرحلة الأرضية) مقدمة للإخبار بالمعراج، وهي الرحلة العلوية التي ذهل الناس عندما أخبروا بها، فارتد عن الإسلام وقتها ضعاف الإيمان، بينما ظل على الإيمان أقوياءه

رحله الاسراء والمعراج
تعريف الاسراء والمعراج
قصة الاسراء والمعراج مختصره
معلومات عن الاسراء والمعراج
رحلة الاسراء والمعراج بالتفصيل الممل
تاريخ ليلة الاسراء والمعراج بالتفصيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.