ما الجديد اخر اخبار سوريا الان .. شاهد “فيديو” قصف سوريا و رئيس روسيا يزود صواريخ اس 300 لسوريا بعد هجوم اليوم عليها من قبل فرنسا وامريكا وبريطانيا

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، شن ضربات علي أهداف عسكرية تابعة للحكومة السورية بمشاركة بريطانيا وفرنسا فجر اليوم السبت.

أقرأ ايضــا..

ودعت وزارة الدفاع الروسية فى مؤتمر صحفى، السبت، إلى ضرورة بحث مسألة إعادة تزويد صواريخ اس 300 لسوريا بعد عدوان اليوم اليوم، موضحة أنه تمّ توجيه 30 صاروخاً الى مواقع في برزة وجرمانا وتمّ إسقاط 7 منها ، وأشارت الدفاع الروسية إلى أنه تمّ توجيه الضربة في اليوم الذي كان مقرراً فيه بدء عمل بعثة تقصي الحقائق حول الكيميائي.

كان الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، قد أكد أن الضربات الغربية ضد سوريا عدوان على دولة مستقلة، مضيفا أن روسيا تدعو لعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولى لمناقشة عدوان أمريكا وحلفائها ، وكانت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية،أكدت إن عدوانا ثلاثيا غادرا نفذته الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا فى الساعة الثالثة وخمس وخمسين دقيقة من فجر اليوم عبر إطلاق حوالى 110 صواريخ باتجاه أهداف سورية فى دمشق وخارجها.

وأضافت القيادة العامة للجيش السورى، أن منظومات دفاع الجوية السورية تصدت بكفاءة عالية لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها، فى حين تمكن بعضها من إصابة أحد مبانى مركز البحوث فى برزة الذى يضم مركزا تعليميا ومخابر علمية، واقتصرت الأضرار على الماديات، بينما تم حرف مسار الصواريخ التى استهدفت موقعا عسكريا بالقرب من حمص، وقد أدى انفجار أحدها إلى جرح 3 مدنيين.

وأكدت القيادة العامة للجيش السورى استمرارها فى الدفاع عن سورية وحماية مواطنيها، وشددت على أن مثل هذه الاعتداءات لن تسنى قواتنا المسلحة والقوات الرديفة عن الاستمرار فى سحق ما تبقى من مجاميع إرهابية مسلحة على امتداد الجغرافية السورية، ولن يزيدنا هذا العدوان إلا تصميماً على الدفاع عن مقومات السيادة والكرامة وعن أمن الوطن والمواطنين .

أكد مصدر فى الخارجية السورية، فشل العدوان الثلاثى الذى شنته كلاً من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا على بلاده، فجر اليوم السبت، مشيراً إلى أن العدوان أسفر عن إصابة 3 مدنيين فقط.
وقال المصدر فى تصريحات لـ”اليوم السابع” أن كافة الصواريخ التى تم إطلاقها على العاصمة دمشق وغيرها من المدن السورية سقطت جميعها بفضل مضادات الصواريخ السورية والروسية، وأن الدول المعتدية فشلت فى إلحاق أى خسائر تذكر من هجومها.
وأضاف المصدر، أن التحرك الأمريكى المدعوم من باريس ولندن هدفه الوحيد إثناء الدولة السورية عن حربها ضد الإرهاب، بعدما بدأت تلك الحرب تؤتى ثمارها بدحر تنظيم داعش وغيره من الكيانات والتنظيمات الإرهابية، وهو ما يكشف فى الوقت نفسه أن تلك الدول ترعى وتأوى الإرهاب، وتقف فى صدارة مموليه.

وكانت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية،أكدت إن عدوانا ثلاثيا غادرا نفذته الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا فى الساعة الثالثة وخمس وخمسين دقيقة من فجر اليوم عبر إطلاق حوالى 110 صواريخ باتجاه أهداف سورية فى دمشق وخارجها.

وأضافت القيادة العامة للجيش السورى، أن منظومات دفاع الجو السورية تصدت بكفاءة عالية لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها، فى حين تمكن بعضها من إصابة أحد مبانى مركز البحوث فى برزة الذى يضم مركزا تعليميا ومخابر علمية، واقتصرت الأضرار على الماديات، بينما تم حرف مسار الصواريخ التى استهدفت موقعا عسكريا بالقرب من حمص، وقد أدى انفجار أحدها إلى جرح 3 مدنيين.

وأكدت القيادة العامة للجيش السورى استمرارها فى الدفاع عن سورية وحماية مواطنيها، وشددت على أن مثل هذه الاعتداءات لن تسنى قواتنا المسلحة والقوات الرديفة عن الاستمرار فى سحق ما تبقى من مجاميع إرهابية مسلحة على امتداد الجغرافية السورية، ولن يزيدنا هذا العدوان إلا تصميماً على الدفاع عن مقومات السيادة والكرامة وعن أمن الوطن والمواطنين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.