مباشر اخر اخبار سوريا الان Syria مخطط اعلان الحرب في سوريا ، شاهد هجوم الصواريخ علي سوريا صباح اليوم

حصرياُ  ، اخر اخبار سوريا الان علي مدار 24 ساعة :: قال عمار الأسد، نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشعب السوري، إن القيادة السورية أخذت التهديدات الأمريكية منذ أن أطلقها ترامب على محمل الجد، وكانت هناك خرائط للمناطق المستهدفة تم تغطيتها بالدفاعات الأرضية، وهو ما حدث بالفعل من إسقاط النسبة الأكبر من الصواريخ المعادية.

أقرأ ايضــا..

واستغرب الأسد، أن يأتي هذا العدوان قبل يوم واحد من وصول لجنة التحقيق الدولية المختصة بالأسلحة الكيماوية، وذلك من أجل التغطية على الحقائق التي يمكن أن تكشف عنها تلك اللجنة من فضح المؤامرة على سوريا، وتابع “لم تزد تلك الضربة السوريين سوى العزيمة والإصرار لدحر كل قوى الاستعمار القديم والجديد لضرب آخر معقل للعروبة، لكن سوريا انتظرت وستنتصر، وهذا العدوان جاء لحفظ ماء وجوههم المتجمدة، بعد تسريب فيلم الكيماوي الذي فضح الذريعة الأمريكية”.

وقال رئيس غرفة العمليات في هيئة الأركان الروسية الفريق سيرغي رودسكوي: “بحسب المعلومات الأولية، ليس هناك أية ضحية في صفوف المدنيين أو الجيش الروسي” ، وقال رئيس غرفة العمليات إن أنظمة الدفاع الجوي السوري اعترضت 71 من أصل 103 صواريخ “كروز”، أطلقت خلال الضربة الغربية ، وأضاف رودسكوي : “طورنا منظومة الدفاع الجوي السورية، وسنطورها بشكل أفضل” ، كما قال رودسكوي إن “المواقع التي تم تدميرها في سوريا كانت مدمرة أصلا”، مشيرا إلى أن البيانات الروسية تؤكد “عدم مشاركة الطيران الفرنسي” في الضربات على سوريا.

وذكرت مصادر عسكرية سورية أن العدوان الثلاثي الذي استمر لأقل من ساعة استهد نحو 10 مواقع في سوريا تركز معظمها في دمشق وريفها إضافة لحمص وسط البلاد ، وأعلنت وسائل إعلام رسمية سورية أن الدفاعات السورية تصدت للهجوم وأسقطت عددا من الصواريخ ، واعتبرت دمشق الاعتداء الغربي “انتهاكا فاضحا” للقانون الدولي وأن “مآله الفشل”.

وشن الطيران الحربي الأمريكي معززا بأربع طائرات بريطانية وطائرتين فرنسيتين غارات جوية على مواقع تابعة للجيش السوري.

استنكرت وزارة الخارجية الايرانية استهداف عدد من المواقع بسوريا.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية “فارس” عن الخارجية الإيرانية استنكارها “بشدة العدوان الثلاثي لأمريكا وحلفاءها (فرنسا وبريطانيا) على الأراضي السورية”.

وحذرت الخارجية الإيرانية من “التداعيات الإقليمية والعالمية لهذا العدوان”.

وحملت الخارجية في بيانها، “أمريكا وحلفاؤها مسؤولية تبعات وآثار هذه المغامرة”.

وأكدت على أن “أمريكا وحلفاؤها سيكونون المسؤولين عن تداعيات العدوان”.

وأضافت: “العدوان يشكل تجاهلا لسيادة سوريا الوطنية ووحدة أراضيها، ويعد عدوانا وخرقا صارخا للقوانين والمعايير الدولية”.

وأشارت الخارجية الإيرانية إلى أن “العدوان يأتي للتعويض عن الهزيمة التي منيت بها الجماعات الإرهابية في الغوطة”، مشيرة إلى أن “العدوان جاء دون أي إثبات لاستخدام السلاح الكيميائي وقبل إعلان منظمة حظر السلاح الكيميائي نتائج فحوصها”.

وتابع البيان: “العدوان على أراضي سوريا، سيضعف بنى السلام والأمن العالميين وسيزعزع الاستقرار في المنطقة ويزيد قوى الجماعات الإرهابية والمتطرفة”.

ودعت طهران المؤسسات والمنظمات الدولية إلى إدانة العدوان والتحرك ضد السلوك الفوضوي الدولي في العالم.

البث المباشر الان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.