أروع ما أذن الشيخ عبدالرحمن بن ماجد , أسباب وتفاصيل وفاة المؤذن عبدالرحمن بن ماجد وموعد ومكان تشييع الجنازة ودفن الجثمان اليوم

إن لله وإنا إليه راجعون توفي إلى رحمة الله تعالى فضيلة الشيخ عبدالرحمن بن ماجد مؤذن جامع الإمام تركي بن عبدالله “الجامع الكبير” بالرياض ، بعد سنوات من العطاء استمرت لأعوام عديدة .

عاش والد الشيخ عبد الرحمن بن ماجد معظم حياته يرفع الأذان كل يوم وذلك من خلال مسجد الأمير ناصر في الرياض لمدة 35 عامًا وبعدها انتقل إلى الجامع الكبير واستمر فية لمدة 40 عامًا وبعد وفاته تولى ابنه عبدالرحمن رفع الأذان من بعده، وأشار المغردون إلى أن الشيخ عبدالرحمن بن ماجد رحمه الله استمر لمدة 30 عامًا يصدح بالنداء للصلاة في أكبر جوامع العاصمة الرياض .

وتداول المغردون مقطع فيديو يظهر انتظار الحمام عند سيارة الشيخ عبدالرحمن بن ماجد أمام الجامع الكبير كل صلاة حتى يقوم بإطعامها ،وفي المقطع المتداول يظهر الشيخ عبدالرحمن بن ماجد حاملاً صحنًا وصافرة فيما توجد كميات كبيرة من طعام الطيور والحبوب في مركبته ويقوم الشيخ بالنداء على الطيور باستخدام الصافرة لكي تتناول طعامها ،وأشار المغردون إلى أنه كان يقوم بهذا العمل بشكل يومي حتى صارت الطيور تترقب موعد قدومه للصلاة حتى تحصل على الطعام.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي كذلك صوراً تجمع الشيخ عبدالرحمن بن ماجد مع فضيلة الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ مفتي عام المملكة إمام وخطيب الجامع الكبير.
كما تداول المغردون مقاطع فيديو له أثناء رفع الآذان في الجامع الكبير في أكثر من مناسبة ،والمعروف أن الشيخ عبد الرحمن بن ماجد هو ابن مؤذن الجامع الكبير الراحل الشيخ عبد العزيز بن عبد الرحمن بن محمد بن عبد الله بن ماجد آل ماجد الذي رفع الأذان لمدة 75 عامًا في أشهر مساجد العاصمة الرياض.