عكاظ: موعد غرة اول يوم رمضان 1439 اشكر نعمتك اول ايام رمضان فى جازان – نجران – الباحة – الجوف والرياض – مكة المكرمة – المدينة المنورة – الالشرقية – عسير – القصيم – تبوك – حائل – الحدود الشمالية

عكاظ – السعودية – أعلن الديوان الملكي أن يوم غد الأربعاء هو المكمل للثلاثين من شهر شعبان، وأن يوم الخميس 17 / 5 / 2018 هو غرة شهر رمضان المبارك لهذا العام، وذلك لعدم ثبوت رؤية الهلال لهذا اليوم ؛رب اوزعنى ان اشكر نعمتك التى انعمت على وعلى والدى وان اعمل صالحا ترضاه وادخلنى برحمتك فى عبادك الصالحين.

وصدر عن الديوان الملكي اليوم البيان التالي: ” فقد عقدت المحكمة العليا جلسة مساء اليوم (الثلاثاء) التاسع والعشرين من شهر شعبان عام 1439هـ، واطلعت على ما وردها من المحاكم حول ترائي هلال شهر رمضان المبارك لهذا العام 1439هـ المتضمن أنه لم يتقدم أحد للشهادة برؤيته بعد غروب الشمس، ونظراً لعدم ثبوت رؤية هلال شهر رمضان المبارك مساء هذا اليوم الثلاثاء الموافق التاسع والعشرين من شهر شعبان لعام 1439هـ ولقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( فإن غم عليكم فأكملوا العدة ثلاثين ) متفق عليه واللفظ للبخاري ؛ وفي لفظ : ( فأكملوا عدت شعبان ثلاثين ) ، فإن المحكمة العليا تقرر أن يوم غدٍ الأربعاء 1 / 9 / 1439هـ حسب تقويم أم القرى الموافق 16 / 5 / 2018م هو المكمل للثلاثين من شهر شعبان لهذا العام 1439هـ ، وأن يوم الخميس 2 / 9 / 1439هـ حسب تقويم أم القرى الموافق 17 / 5 / 2018م هو غرة شهر رمضان المبارك لهذا العام 1439هـ”.

أقرأ ايضــا..

موعد غرة اول يوم رمضان 1439 اشكر نعمتك اول ايام رمضان فى جازان – نجران – الباحة – الجوف والرياض – مكة المكرمة – المدينة المنورة – الالشرقية – عسير – القصيم – تبوك – حائل – الحدود الشمالية

وأعلن المرصد الفلكي بجامعة المجمعة في حوطة سدير تعذر رؤية هلال شهر رمضان المبارك اليوم (الثلاثاء)، ما يعني أن غدا (الأربعاء) المتمم لشهر شعبان، والخميس هو غرة رمضان، فيما يُنتظر الإعلان الرسمي من المحكمة العليا والمحكمة العليا إذ تهنئ مقام خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده، وحكومة وشعب المملكة العربية السعودية، والمقيمين بها من المسلمين، وجميع الأمة الإسلامية بهذا الشهر الكريم، لتسأل الله العلي القدير أن يعين المسلمين على صيامه وقيامه، وأن يتقبل منهم الأعمال الصالحة، وأن يجمع شملهم، ويوحد كلمتهم، ويصلح ذات بينهم، وأن ينصر دينه، ويعلي كلمته، إنه سبحانه سميع قريب مجيب، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.