الحمى الصفراء ويكيبيديا – ماهو مرض الحمى الصفراء الذي ظهر في أثيوبيا (أسبابه وطرق العلاج)

مرض جديد انتشر بشكل كبير في الاراضى الأثيوبية ، يقال عن ذلك المرض أن المرض الفتاح ، ويعرف بإسم الحمى الصفراء ، وبعد البحث عن الكثير من المراجعات من ويكيبيديا ويوتيوب وبعض المراجع ننشر لكم أدق التفاصيل عن المرض الذي ضرب أثيوبيا ، وماهي مسبباته وعلاجه .

الحمى الصفراء ويكيبيديا

وحسب منظمة الصحة العالمية ، فأن مرض الحمى الصفراء حمى نزفية حادة تحدث بسبب فيروس وتسري عن طريق البعوض الحامل له. وتشير كلمة “الصفراء” إلى اليرقان الذي يصيب بعض المرضى. يمرّ الفيروس، بعد اكتسابه، بفترة حضانة داخل الجسم تدوم ثلاثة إلى ستة أيام، تتبعها عدوى قد تحدث في مرحلة واحدة أو مرحلتين. أمّا المرحلة الأولى، فهي “حادة” وتتسبّب، عادة، في الإصابة بحمى وألم عضلي وألم شديد في الظهر وصداع وارتعاد وفقدان الشهية وغثيان أو تقيّؤ. وتتحسّن أحوال معظم المرضى وتختفي أعراضهم بعد مرور ثلاثة إلى أربعة أيام. لا يوجد علاج محدد يضمن الشفاء من الحمى الصفراء. والعلاج المتاح لا يمكّن إلاّ من تخفيف الأعراض من أجل راحة المريض. والتلقيح هو أهم تدبير للوقاية من الحمى الصفراء

أعلنت منظمة الصحة العالمية أنها ستسحب أكثر من مليون جرعة لقاح من الحمى الصفراء من مخزوناتها الطارئة بعد أن أودى المرض بحياة 10 أشخاص جنوب غربي إثيوبيا ، وتأكد ظهور المرض الفتاك، الذي ينقله البعوض في وولاييتا بمنطقة الأمم الجنوبية وتبين أن العدوى بدأت من مريض أصابته الحمى في21 أغسطس، وتسبب هذا في ظهور 35 حالة مشتبها بها.

علاج الحمى الصفراء :

للحمى الصفراء كما لجميع الأمراض التي تسبّبها (بالإنجليزية: Flaviviruses)،.

لا يوجد علاج لمنع التسبب بالمرض.

ينصح بدخول المستشفى وقد تكون العناية المشددة ضرورية بسبب التدهور السريع في بعض الحالات. هناك طرق مختلفة للعلاج قد لا تكون ناجحة جداً، التحصين السلبي بعد ظهور الأعراض قد يكون على الأرجح دون فائدة.

ريبافيرين (بالإنجليزية: Ribavirin) و الأدوية الأخرى المضادة للفيروسات كما العلاج بالإنتيرفيرون ليس لها أثر ايجابي.

علاج الأعراض يشمل إعادة الترطيب وتخفيف الألم مع الأدوية كالباراسيتامول (بالإنجليزية: paracetamol) لا يجب تناول حامض السلسليك (على سبيل المثال الأسبرين) بسبب تأثيره المضاد للتخثر والذي يمكن أن يكون مدمّر في حالة النزيف الداخلي التي يمكن أن تحدث مع الحمى الصفراء.كماتنتقل عن طريق البعوض .

طرق الوقاية من مرض الحمى الصفراء :

يرتفع الخطر عند إعطاء اللقاح لأشخاص تزيد أعمارهم عن 60 سنة، وأي شخص يعاني من نقص المناعة بسبب العدوى بفيروس الإيدز المصحوبة بالأعراض أو لأسباب أخرى، أو من يعانون من اضطراب الغدة الصعترية. وينبغي إعطاء اللقاح لمن تجاوز عمره 60 عاماً بعد إجراء تقييم دقيق لمخاطر اللقاح وفوائده بالنسبة إليهم.

وفيما يلي الأفراد الذين لا يشملهم التطعيم في العادة:

الرُضَّع دون 9 أشهر، أما أثناء اندلاع وباء فينبغي كذلك من قبيل الاستثناء تطعيم الرُضَّع الذين تتراوح أعمارهم بين 6-9 شهور في المناطق التي يرتفع فيها خطر الإصابة بالمرض.

الحوامل – ويستثنى من ذلك تطعيم الحوامل باللقاح أثناء اندلاع إحدى فاشيات الحمى الصفراء عندما يكون خطر الإصابة بالمرض مرتفعاً.

الأشخاص الذين يعانون من أرجيات وخيمة من بروتين البيض.

الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة بسبب العدوى بفيروس الإيدز المصحوبة بظهور الأعراض أو لأسباب أخرى، أو من يعانون من اضطراب الغدة الصعترية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.