صور فستان رانيا يوسف الجرئ 2018-2019 وسبب الهجوم عليه

أزمة فستان الفنانة رانيا يوسف الجريء في ختام مهرجان القاهرة شهدت تطوراً صادماً، وجاء ذلك التطور بعدما تم رفع دعوى قضائية ضدها مع توجيه اتهام لها بالتحريض على الفسق والقيام بفعل علني فاضح ، وحددت محكمة جنح الأزبكية جلسة يوم 12 يناير للنظر في قضية رانيا يوسف، المرفوعة ضدها من قبل عدد من المحامين، واتهامها بالقيام فعل فاضح بشكل علني والتحريض على الفسق ونشر الرذيلة ومخالفة الأعراف والتقاليد، بحسب ما ورد في المصري اليوم.

ذلك بينما وذكر المحامون أصحاب القضية المقامة ضد رانيا يوسف في فحوى الدعوى الآتي: “أن ما قامت به الممثلة رانيا يوسف بظهورها أمام الكاميرات وعدسات المصورين بارتدائها فستانا شفافا في حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، يعد انتهاكا صارخا للقانون، وإهانة لكل أفراد الشعب المصري، ويسيء لاسم مصر وللمرأة المصرية التي يقدرها ويحترمها الجميع، ويعاقب عليه وفقا لنص المواد 278 من قانون العقوبات، والمادة 1 والمادة 14من القانون رقم 10 لسنة 1961 الخاص بمكافحة الدعارة”.

كما أضيف في الدعوى: “أن الواقعة المرتكبة من رانيا يوسف شاهدها ملايين الشباب والفتيات المراهقين صغار السن الذين قد يعتقدون أن هذا الفعل طبيعي ويتم إغواء الفتيات لتقليدها في فعلها وربما يظهر من بين المراهقات من يقوم بتقليدها في الملبس ما يعرض المجتمع صاحب القيم والعادات لمظاهر مسيئة يرفضها المجتمع والدين والأخلاق، ما قد يؤدي إلى نشر الرذيلة في المجتمع”.

وكانت نقابة المهن التمثيلية أصدرت بياناً أكدت فيه أنه سيتم التحقيق مع النجمات اللاتي أثرن الجدل بفساتينهن الجريئة، في فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي ، الجدير بالذكر أن فستان رانيا يوسف في حفل ختام مهرجان القاهرة أثار جدل كبير على مواقع التواصل، وأبدى بعض المشاهير اعتراضهم على ظهورها بهذا الشكل على الملأ، ليتم وصف الإطلالة “بالمايوه”.

نأسف لعدم عرض الصور الخادشة ، لما تحتويه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.