الاسباب الحقيقية لانزال عبدالرحمن المطيري من سفينة كروز ~ الصور التى نشرها المطيري علي سناب

الصور التى نشرها عبد العزيز المطيري علي سناب التى تسببت بانزالة من السفينة ,قال عبد العزيز المطيري في أحد سناباته أنه غادر السفينة السياحية بسبب ظرف لدى صديقه أبو عوض، في حين تم تداول أنباء عن أن سبب مغادرته للسفينة يعود إلى سناباتهما التي تم بثها من على ظهر السفينة.، حيث أوضح أحد الحسابات على تويتر أن إدارة الكروز قررت طرد واستبعاد عبد العزيز المطيري وصديقه أبو عوض بسبب ظهوره في عدة مقاطع بثها عبر حسابه على تطبيق سناب شات لا تتناسب مع طبيعة المكان الذي يتواجد فيه، في إشارة لرحلة كروز السياحية .

الاسباب الحقيقية لانزال عبدالرحمن المطيري من سفينة كروز

وقالت الشركة المنظمة لفعالية “أبحر في الصيف” على ظهور بعض الممارسات والسلوكيات التي تخالف لائحة الذوق العام من بعض ركاب رحلة سفينة “رد سي سبيريت”؛ التي انطلقت من ميناء مدينة الملك عبدالله الاقتصادية يوم ولمدة ٤ أيام؛ وتجاوزهم على خصوصية بقية الركاب، ونشر العديد من المقاطع في مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تتنافى مع القيم والأنظمة، مؤكدة على حرصها الشديد على توفير كل مقومات النجاح، وتقديم تجربة ثرية تعكس تطلعات السياح، وعدم التهاون في كل ما يمس لائحة الذوق العام، أو يهدد سلامة وأمن السفينة والركاب.

أقرأ ايضــا..

وقالت الشركة في بيان لها اليوم، إنها قامت باتخاذ الإجراءات اللازمة فور رصد هذه الممارسات، وذلك بالتواصل مع الركاب المعنيين، وتم مغادرتهم في أول محطة للرحلة وهي محطة شاطئ الرأس الأبيض، بالإضافة إلى إبلاغ الجهات المعنية بما تم رصده لاتخاذ الإجراءات اللازمة. وأوضحت الشركة أنها لم تقدم الدعوة لمن صدرت منهم هذه التجاوزات، وأنهم قاموا بدفع التكاليف ومضت عليهم كافة الشروط والمتطلبات التي تطبق على الجميع، مطالبة بضرورة تحري الدقة والمصداقية في هذا الشأن.

في حين اعتبر قسم آخر من المغردين على تويتر أن المطيري وأبو عوض قاموا بتسويق ونشر دعاية للكروز بطريقة غير لائقة وهذا ما استدعى طاقم وإدارة الرحلة السياحية الطلب منهم مغادرة السفينة.
هذا ونفى أبو عوض ما تم تناقله عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حول طرده من سفينة كروز، موضحاً أنه أثناء جولته السياحية برفقة مجموعة من المشاهير عبر سفينة كروز المتجهة من ميناء الملك عبدالله إلى ينبع مروراً بنيوم، قد تلقى خبراً بوجود ظرف عائلي طارئ يستوجب عودته، وقد تحدث مباشرة لزملائه بأنه سيستأذن من المسؤولين عن الرحلة والعودة سريعاً إلى جَدَّة لإنهاء الظرف، مؤكداً بأنه تم السماح له بالمغادرة.
وأشار إلى أن عبد الرحمن المطيري، كان برفقته عزم على العودة معه، رافضاً أن يترك أبو عوض وَحْدَهُ في قرار عودته إلى جدة.