ممثل بشار الأسد يحضر جنازة عدنان أفيوني .. أسباب وتفاصيل وفاة مفتي دمشق عدنان أفيوني من هم أبناؤه .. من هو والسيرة الذاتية لعدنان أفيوني ويكيبيديا صلاة الجنازة على المغفور له مفتي دمشق عدنان أفيوني ومكان عزاء مفتي دمشق عدنان أفيوني ..استقبال التعازي

السيرة الذاتية للشيخ عدنان أفيوني عندما بدأ المصالحة الوطنية بالمركز الذي يضم الأقسام التالية:-

  • قسم تأهيل الأئمة.
  • تأهيل الخطباء والعلوم الشرعية .
  • رصد الأفكار المتطرفة ومعالجتها .
  • مكافحة الفكر المتطرف.
  • قسم البحث العلمي.

حيث ننشر أسباب وفاة مفتي دمشق عدنان أفيوني من هم أبناؤه .. من هو والسيرة الذاتية لعدنان أفيوني ويكيبيديا صلاة الجنازة على المغفور له مفتي دمشق عدنان أفيوني ومكان عزاء مفتي دمشق عدنان أفيوني ..استقبال التعازي وولد الشيخ محمد عدنان الأفيوني مفتي دمشق وريفها 1954، في العاصمة السورية دمشق، ودرس في المعهد الشرعي للدعوة والإرشاد، ودرس في كلية الدعوة الإسلامية بدمشق وتخرج منها.

نعت وزارة الأوقاف السورية مفتي دمشق وريفها عدنان أفيوني وقالت إنه «ارتقى شهيدا إثر استهداف سيارته بتفجير إرهابي غادر»، وأوضحت الوزارة أن العبوة كانت مزروعة في سيارته، بحسب موقع «روسيا اليوم».

جنازة الشيخ عدنان أفيوني

شيع السوريون ظهر، امس الجمعة، جثمان مفتي دمشق وريفها الشيخ عدنان الأفيوني، الذي ارتقى مساء أمس إثر تفجير إرهابي استهدف سيارته في أحد ضواحي العاصمة دمشق وأقيمت صلاة الجنازة على جثمان الشيخ الأفيوني عقب صلاة الجمعة في الجامع الأموي بدمشق، ثم وري الثرى في مسجد المغربية بحي الصالحية، أحد أقدم أحياء العاصمة السورية وشارك في الصلاة والتشييع، ممثلا للرئيس السوري بشار الأسد، وزير الأوقاف محمد عبد الستار السيد ورئيس اتحاد علماء بلاد الشام الدكتور توفيق محمد سعيد رمضان البوطي وحشد من علماء الدين الإسلامي وفعاليات رسمية ودينية وشعبية.

دمشق تشيع أحد أبرز علمائها المسلمين الذي اغتاله إرهابيون
دمشق تشيع أحد أبرز علمائها المسلمين الذي اغتاله إرهابيون

والشيخ الأفيوني (66 عاما) من كبار علماء سوريا والعالم الإسلامي وهو عضو المجلس العلمي الفقهي في وزارة الأوقاف ومفتي دمشق وريفها والمشرف العام على مركز الشام الدولي الإسلامي لمواجهة التطرف، كما لعب الأفيوني دورا فعالاً خلال السنوات الأولى من الحرب، في تشجيع مسلحي جنوب وغرب دمشق، للانفكاك عن تنظيم “جبهة النصرة”، والدخول في مصالحة وطنية تمهيدا لعودتهم إلى حياتهم الطبيعية.

دمشق تشيع أحد أبرز علمائها المسلمين الذي اغتاله إرهابيون
دمشق تشيع أحد أبرز علمائها المسلمين الذي اغتاله إرهابيون

وقال الوزير السيد: “إن الشهداء كتبوا بدمائهم وأرواحهم عز هذا الوطن ومجده.. إننا نقدم الشهداء من جيشنا العربي السوري الباسل الشهيد تلو الشهيد.. ويقدم العلماء الدماء إضافة إلى كلماتهم ومدادهم فكان منهم الشهيد الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي، وكان هناك أكثر من 70 من علماء الدين والمطارنة ورجال الدين المسيحي، كل ذلك في سبيل الحق”.

دمشق تشيع أحد أبرز علمائها المسلمين الذي اغتاله إرهابيون
دمشق تشيع أحد أبرز علمائها المسلمين الذي اغتاله إرهابيون

وتحدث وزير الأوقاف عن مناقب الشيخ الأفيوني وقال “لقد كنت نعم الأخ والصديق وقد كنا سوية مع علماء سورية في مواجهة الإرهاب والتطرف.. كنت بحق يا شيخ عدنان شهيد كلمة الحق وأن الإرهاب والتكفير الذي اغتالك أراد أن يغتال كل عمامة لعلماء سورية ولكنهم بعون الله لن يستطيعوا”.

وأفيوني هو عضو في «المجلس العلمي الفقهي» في وزارة الأوقاف، والمشرف العام على «مركز الشام الإسلامي الدولي لمحاربة الإرهاب والتطرف» في دمشق.

ووصفته الوزارة بأنه «من كبار علماء سوريا والعالم الإسلامي» وتسلم أفيوني موقع مفتي دمشق وريفها، عام 2013، ويعد واحدا من رجال الدين الذي تسلموا ملف ما تعرف بـ «المصالحة الوطنية» في البلاد، وشارك في كثير من المفاوضات مع «المعارضة» خاصة في ريف دمشق أثناء سيطرة فصائل مسلحة عليها.

وزير الأوقاف الشيخ الدكتور محمد عبد الستار السيد مع كبار علماء دمشق معزياً فضيلة الشيخ محمد عدنان الأفيوني مفتي دمشق وريفها بوفاة والدته.تسلم مفتي دمشق وريفها محمد عدنان الأفيوني مهامه، من رئيس النظام السوري، بشار الأسد، في إدارة مركز “الشام الإسلامي الدولي لمحاربة الإرهاب والتطرف”، في العاصمة دمشق.

مؤسسة دينية تحارب التطرف

وبدأ مبكرًا في مهامه التي تتركز على ما يصفه بمحاربة التطرف وحارب الدعوات التي تروج للجهاد في سوريا ووصفها بـ”المغرضة”، معتبرًا أن سوريا تحتاج لجهود “الصادقين في العالم العربي والإسلامي لحمايتها من القتل والدم والانهيار”.

وتابع دراسته في كلية الدراسات العليا في جامعة أم درمان في السودان ونال شهادة الماجستير بدرجة ممتاز.

رفض الأفيوني منصب الإفتاء في دمشق وريفها، واعتذر أكثر من مرة قبل أن يعود مطلع عام 2013 لاستلام مهامه، بعد جولة له في مصر ولبنان لتحسين العلاقات بين الدولتين وسوريا.

وفي زيارته لوهران الجزائرية بدأ الأفيوني بنشاطه الدعوي لنبذ العنف ومحاربته وردع التطرف “الذي أسس له أصحاب فكر مزيف ومغالط يتخذ من الإسلام مطية للاستعطاف الناس وتجنيدهم في دوامة القتل والعنف والتعصب”، بحسب تعبيره.

تناول الأفيوني في محاضرته الأولى في وهران، في حزيران 2016، مسألة “نبذ التشدد والغلو في الدين وأدب الاختلاف” ودعا علماء الأمة الإسلامية إلى “ضرورة نشر الفكر الصحيح كوسيلة لنبذ العنف والتطرف والتشدد في الدين، وذلك باستفاقة فكرية وحشد علمي مستمد من حقائق الدين الإسلامي الصحيح”.

ويؤطر النظام السوري الحرب في سوريا على أنها ضد “الإرهاب والتطرف”، وهي لغة استخدمها الأسد منذ الأيام الأولى للحراك المدني المطالب بالإصلاحات في عام 2011.

: وزير الأوقاف – الشيخ محمد عدنان الأفيوني – عزاء

أقرأ ايضــا..

تابعوا البيان الصحي عبر غوغل نيوزتابعوا القناة عبر جوجل نيوز