ظهور اسرار جديدة * القصة الكاملة لحبس الشيخة لطيفة ورد فعل محمد بن راشد آل مكتوم على التسريب من داخل محبس الشيخة لطيفة آل مكتوم تروي تفاصيل اعتقالها

انزعاج دولي من رد فعل محمد بن راشد آل مكتوم على تسريب ابنته الشيخة لطيفة بعد ظهور اسرار جديدة بقضية  الشيخة لطيفة  ,وقالت :”سفارة الإمارات في لندن على الأنباء التي تناولت حالة الشيخة لطيفة ابنة حاكم دبي، مؤكدة أنها “تتلقى الرعاية في المنزل وتواصل التحسن” وقالت سفارة الإمارات في لندن، إن الشيخة لطيفة في دبي، إحدى بنات حاكم دبي، تتلقى الرعاية في المنزل، مضيفة أن التغطية الإعلامية لا تعكس الوضع الحقيقي.

حيث ظهرت اسرار جديدة تسريب الشيخة التى لطيفة لقبوها بالفارسة الشيخة لطيفة آل مكتوم ابنة حاكم دبي،حيث نروي تفاصيل واسباب هروب الشيخة لطيفة بن محمد بن راشد آل مكتوم واليكم القصة الكاملة لحبس الشيخة لطيفة بن محمد بن راشد آل مكتوم من داخل محبس الشيخة لطيفة آل مكتوم تروي تفاصيل اعتقالها وفي مقاطع فيديو سرية سربت ونسبت لابنة رئيس مجلس وزراء دولة الإمارات، نائب رئيس الدولة حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آلمكتوم، التي حاولت الهروب من البلاد عام 2018، ادعت فيها أنها رهن الاحتجاز في “فيلا تحولت إلى سجن” والشيخة لطيفة، لم تظهر على العلن منذ 19 شهراً تفاصيل هروب الأميرة هيا بنت الحسين من حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ودون تقديم خدمات طبية لها  بث وثائقي بعنوان “الأميرة المفقودة”  ظهرت الشيخة لطيفة وهي تقول: “أنا محتجزة، هذه فيلا تحولت إلى سجن، كل النوافذ مغلقة تماما، لا أستطيع فتح النافذة، أنا بمفردي في حبس انفرادي، ودون الحصول على مساعدة طبية ولا محاكمة أو تهمة أو أي شيء”، حسب قولها.

اسباب وتفاصيل حبس الشيخة لطيفة آل مكتوم

منذ فترة دارت الأحداث حول الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد ال مكتوم من هروبها من دبي، وكيف كانت طريقة هربها عبر البحر ولكن قوات من الكوماندوز الهندية وقوات من الإمارات تمكنوا من القبض على الشيخة لطيفة بنت محمد بن محمد بن راشد ال مكتوم ومن ساعدها على الهرب، ومنذ ذالك الموقف ولغاية الان لا يعرف شيء عن الشيخة لطيفة.

تسريب فيديو تصريحات الأميرة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم ~ اسباب وتفاصيل اعتقال الشيخة لطيفة آل مكتوم

وتتابع “أشعر بالقلق على سلامتي وحياتي كل يوم (…). أخبرني عناصر الشرطة أنني سأظل في السجن طوال حياتي وأنني لن أرى الشمس من جديد”، مشيرة إلى أن “الوضع يزداد يأسًا كل يوم”. وقالت “بي ي سي” إنها حصلت على المقاطع المصورة من أصدقاء مقربين للأميرة. ولم ترد سلطات دبي حتى بعد ظهر الثلاثاء على سؤال لوكالة فرانس برس حول الموضوع. في عام 2018، أعلنت لطيفة آل مكتوم في مقطع فيديو تم بثه على موقع يوتيوب أنها تريد الفرار من بلدها.

تسريب فيديو تصريحات الأميرة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم ~ اسباب وتفاصيل اعتقال الشيخة لطيفة آل مكتوم

وقالت إن والدها “سجنها لمدة ثلاث سنوات” وأنها تعرضت “للتعذيب” بعد محاولتها الفرار للمرة الأولى عندما كانت مراهقة في عام 2002. وتم نشر الفيديو بعد فشل محاولة الفرار على متن مركب شراعي أوقفته البحرية الهندية. ولم تظهر الأميرة علنا منذ ذلك الحين. وبحسب “بي بي سي” التي ستعرض المقاطع المصورة التي لديها كاملة في برنامج “بانورما” مساء الثلاثاء، تقول لطيفة إنها تعرضت للتخدير على المركب الشراعي ولم تستيقظ إلا عند عودتها إلى دبي حيث تم احتجازها.

وقالت الأميرة البالغة من العمر 35 عامًا في الشريط المصور بالإنكليزية “أنا في فيلا. أنا محتجزة كرهينة وتحولت هذه الفيلا إلى سجن”. وتمّ تصوير الفيديو بواسطة الهاتف المحمول من غرفة المرحاض، وفق قولها، لأنها “الغرفة الوحيدة التي فيها باب يمكنني إقفاله”. وتضيف ابنة محمد بن راشد آل مكتوم “تم إقفال جميع النوافذ (…)، وهناك خمسة عناصر من الشرطة في الخارج وشرطيتان داخل الفيلا”.

خلفيتها
تعتبر الشيخة لطيفة آل مكتوم الابنة الثالثة من بين أربعة أطفال لمحمد بن راشد آل مكتوم والجزائرية حورية أحمد المعاش. ولدى الشيخة لطيفة أختان غير شقيقتان من والدها تحملان نفس الاسم أيضاً (واحدة أكبر سنا والأخرى أصغر سنا). أما أشقاؤها فهم الشيخة ميثا (1980)، والشيخة شمسة (1981)، والشيخ ماجد (1987). في بيان فيديو صورته، أفصحت الشيخة لطيفة أنها وشقيقها الشيخ ماجد قضيا طفولتهما المبكرة تحت رعاية عمتهما. كما كان تعليمها المبكر في مدرسة دبي للغة الإنجليزية ثم مدرسة الشويفات الدولية بعد مرور عام على تخرجها من مدرسة لطيفة للبنات.

تسريب فيديو تصريحات الأميرة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم ~ اسباب وتفاصيل اعتقال الشيخة لطيفة آل مكتوم

تعد الشيخة لطيفة من هواة القفز بالمظلات والذي احترفته على يد صديقتها ومدربتها ستيفانيا مارتينينغو بطلة العالم السابقة في القفز بالمظلات، كما أجرت تدريب السقوط الحر المعجل (أي إف إف).

صرحت لطيفة أنه في عام 2000، حاولت شقيقتها الكبيرة الشيخة شمسة الفرار بسيارة رينج روفر من مزرعة العائلة الحاكمة في مقاطعة سري في إنجلترا. لكن تم اعتراضها في مدينة كامبريج وإعادتها إلى دبي. ومنذ ذلك الحين، لم ترها ولم يتم تسجيل أي ظهور عام لشقيقتها شمسة.

محاولة الهرب والإختفاء القسري
خطأ صياغة
[كامل الشاشة] مكان يخت نوسترومو قبل اختفائه
* بحلول نهاية عام 2017 تم الإعداد لعملية تهريب الشيخة لطيفة.
* في 24 فبراير 2018، غادرت الشيخة لطيفة بمساعدة من صديقتها الفنلدية تينا جوهيانين سلطنة عمان بواسطة مزلجة مائية نفاثة حيث انضما إلى الأمريكي الفرنسي هيرفي جوبير وطاقمه على متن اليخت نوسترومو (كان هيرفي جوبير عميل مخابرات فرنسي سابق وصديقا ساعد في تهريب الشيخة من الإمارات في عام 2009 بارتداء البرقع).
* في 26 فبراير 2018، أجرت الشيخة لطيفة اتصالا برئيسة منظمة محتجزون في دبي المحامية رادها ستيرلينغ كما نشرت العديد من الرسائل على حسابها على وسائل التواصل الاجتماعي توضح تفاصيل وأسباب تركها لدولة الإمارات العربية المتحدة.
* في 1 مارس، أدرك ركاب يخت نوسترومو أنهم مراقبون عن بعد من قبل سفينة؛ ووجود طائرات تحلق على علو منخفض من القارب.
* في 3 مارس اتصل هيرفي جوبير بعد اقتراب يخته من سواحل الهند – بصحفي هندي لدى وصوله إلى ميناء شبه القارة الهندية.
* في 4 مارس 2018، اختفت الشيخة لطيفة وهيرفي جوبير والفنلدية تينا جوهيانين بالإضافة إلى ثلاثة مواطنين فلبينيين من طاقمهم في المحيط الهندي بينما كان يختهم المسجل في الولايات المتحدة تحت اسم نوسترومو مع رمز النداء WDG9847 يقترب من ولاية غوا الهندية. ولم يسمع عن الشيخة لطيفة منذ ذلك الحين.
* في 9 مارس 2018، ذكرت صحيفة ديلي ميل تقريرا عن اختفاء يخت نوسترومو والذين كانوا على متنه بعد أن اتصل بهم ممثلو الشيخة لطيفة.
* في 11 مارس 2018، تم نشر مقطع فيديو للشيخة مدته 39 دقيقة قامت بتسجيله قبل محاولتها الهرب والذي نصحت بنشره في حال كانت حياتها في خطر أو مقتلها. في هذا الفيديو، روت الشيخة خلفية عائلتها والظروف التي أدت إلى قرارها، كما تتهم والدها بإساءة معاملتها وأختها شمسة، ودعم فرق الموت وقتل أفراد من العائلة الحاكمة.

في السنة الموالية، حاولت الشيخة لطيفة البالغة من العمر 16 عاماً مغادرة الإمارات العربية المتحدة، لكن تم اعتقالها على الحدود العمانية، وتسليمها إلى عائلتها. ووفقاً لشهادتها بالفيديو المصور وشهادة صديقتها تينا جاوياينن، تم حبسها لمدة ثلاث سنوات في زنزانة معصوبة الأعين حيث تعرضت للضرب والتعذيب والتهديد بالقتل (توجد شهادات طرف ثالث على أشخاص خضعوا لعلاجات مماثلة).