اخر اخبار غلق المساجد ووقف صلاة الجماعة في الكويت وردود الأفعال عليها بسبب كورونا

أثار قرار غلق المساجد في الكويت ضجة واسعة ، وتنشر القناة نيوز اخر اخبار غلق المساجد ووقف صلاة الجماعة في الكويت وردود الأفعال عليها بسبب كورونا ، ففي إطار جهود الوقاية من فيروس كورونا ، أعلنت وزارة الأوقاف الكويتية وقف صلاة الجماعة للصلوات الخمس في المساجد والاكتفاء بالأذان فقط اعتباراً من اليوم.

ذلك حيث نقلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) عن وزارة الاوقاف قولها إنه بناء على توجيهات الجهات الصحية في البلاد وعلى فتوى هيئة الافتاء بالوزارة فقد تقرر ايقاف صلاة الجماعة لجميع الفروض في المساجد ويكتفى برفع الأذان فقط وعلى المؤذنين ان يلحقوا بالأذان قول (ألا صلوا في الرحال) وستكون ابواب المساجد مغلقة.

وستكون صيغة الآذان على النحو التالي :

ما هو حكم قول ” الصلاة في الرحال ” في الأذان بدلاً من حي على الصلاة وحي على الفلاح ؟
نص الجواب

الجواب:

الحمد لله

لا خلاف بين العلماء في أنه يجوز للمؤذن أن يقول: ” الصلاة في الرحال ” أو ” صلوا في رحالكم ” أو ” صلوا في بيوتكم ” ، إذا كان هناك عذر من مطر أو وحل أو برد شديد أو ريح شديدة ؛ لثبوت ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم.

وقد جاءت السنة بتخيير المؤذن ، فإما أن يقول هذا القول بعد تمام الأذان ، وإما أن يقوله بدلا من قوله : “حي على الصلاة” .

روى البخاري (666) ، ومسلم (697) عَنْ نَافِع ، قَالَ : ” أَذَّنَ ابْنُ عُمَرَ فِي لَيْلَةٍ بَارِدَةٍ بِضَجْنَانَ ، ثُمَّ قَالَ : صَلُّوا فِي رِحَالِكُمْ ، فَأَخْبَرَنَا أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَأْمُرُ مُؤَذِّنًا يُؤَذِّنُ ، ثُمَّ يَقُولُ عَلَى إِثْرِهِ : ” أَلاَ صَلُّوا فِي الرِّحَالِ ” فِي اللَّيْلَةِ البَارِدَةِ ، أَوِ المَطِيرَةِ ، فِي السَّفَرِ .

ففي قوله : ثُمَّ يَقُولُ عَلَى إِثْرِهِ : ” أَلاَ صَلُّوا فِي الرِّحَالِ ” ، دليل على أنها تقال بعد الأذان .

قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في الحديث : ” صريح في أن القول المذكور كان بعد فراغ الأذان ” انتهى من “فتح الباري” لابن حجر (2/ 113).

وروى البخاري (668)، ومسلم (699) واللفظ له ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الحَارِثِ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَبَّاسٍ ، أَنَّهُ قَالَ لِمُؤَذِّنِهِ فِي يَوْمٍ مَطِيرٍ : ” إِذَا قُلْتَ : أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ ، أَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللهِ ، فَلَا تَقُلْ : حَيَّ عَلَى الصَّلَاةِ ، قُلْ : صَلُّوا فِي بُيُوتِكُمْ ” ، قَالَ : فَكَأَنَّ النَّاسَ اسْتَنْكَرُوا ذَاكَ ، فَقَالَ: ” أَتَعْجَبُونَ مِنْ ذَا ؟! ، قَدْ فَعَلَ ذَا مَنْ هُوَ خَيْرٌ مِنِّي ، إِنَّ الْجُمُعَةَ عَزْمَةٌ ، وَإِنِّي كَرِهْتُ أَنْ أُحْرِجَكُمْ ، فَتَمْشُوا فِي الطِّينِ وَالدَّحْضِ “.

وهذا الحديث صريح في أن قول : ” صلوا في الرحال ” يقال بدلا من “حي على الصلاة” .

وعلل ذلك العراقي رحمه الله ” بأنَّ قَوْلَهُ صَلُّوا فِي رِحَالِكُمْ ، يُخَالِفُ قَوْلَهُ حَيَّ عَلَى الصَّلَاةِ ، فَلَا يَحْسُنُ أَنْ يَقُولَ الْمُؤَذِّنُ تَعَالَوْا ، ثُمَّ يَقُولُ : لَا تَجِيئُوا ” انتهى من “طرح التثريب” (2/ 320).

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.