تعبير عن شخص مشهور بالانجليزي طويل د مجدي يعقوب

ولد وتربى وتعلم مجدي يعقوب في أرض الكنانة مصر، تحول إلى خير سفير يجوب العالم ويكتسب الخبرات ويحصل على أرفع الأوسمة .. لكنه أبداً لا ينفصل عن تراب الوطن ويأبى إلا أن يرتقي بمصره الغالية فيعود إلى مصر محملاً بالعلم النافع والخير الوفير ليرسم ابتسامة على شفاه مرضى القلوب .. ويشيد صروحاً علاجية قائمة على اقتناع القادرين برسالته الإنسانية المقدسة وحرصهم على المشاركة بتبرعاتهم في تخفيف آلام أوجاع القلوب .

تعبير عن شخص مشهور بالانجليزي طويل

” من القلب للقلب رسول” .. مثل شعبي وأغنية رومانسية يحفظها المصريون عن ظهر قلب، كناية عن أن المشاعر الصادقة المخلصة التي تخرج من القلب تعرف طريقها إلى القلب مباشرة .. وإذا بحثنا عن خير تجسيد لهذه الأحاسيس الإنسانية الرائعة لن تجدها مجتمعة كما في شخصية الدكتور مجدي يعقوب جراح القلب العالمي .

فمنذ ما يزيد على العشر سنوات اعتاد ” ملك القلوب” ، كما يعشق المصريون تسميته، زيارة مصر كل فترة لإجراء العديد من عمليات القلب المفتوح بالمجان، وفي منتصف عام 2009 شرع الدكتور مجدي يعقوب في إنشاء مركز لعمليات القلب بمدينة أسوان بالصعيد معللا اختياره للمدينة الواقعة أقصى جنوب مصر، بتقديره للحاجة الملِحّة لأهالي الصعيد للرعاية الصحية في جميع المجالات وليكون منصة انطلاق لتأسيس عدة مراكز لعلاج القلب من بينها ” وحدة جراحات قلب الأطفال بمستشفى النصر ببورسعيد، بخلاف هديته الجديدة لمصر والشرق الأوسط والمتمثلة في تدشين مدينة جديدة للأبحاث العلمية المتعلقة بأمراض القلب في أسوان، والتي تبلغ مساحتها 4 أضعاف المستشفى الحالي .


وأشار يعقوب إلى أن هناك تعاونا بين مركز أسوان وكبرى مراكز علاج القلب العالمية وهناك مجلة علمية عالمية تم الاشتراك فيها وتمول لكى تصل إلى أوروبا وأمريكا وأفريقيا وآسيا، وهناك أفكار لأدوية جديدة للذين يعانون من تصلب شرايين الرئة، وسيكون هناك مشاريع كثيرة سيتم الإعلان عنها قريبا .

وفي روشتة نجاح وطنية خالصة، قال ” يعقوب” خلال افتتاح المركز : ” لابد أن نتقدم أكثر، لأن عندنا كل حاجة، ولكن لابد أن يكون هناك عزيمة، وأن نعطى فرصة لأن يكون هناك قابلية فى التطوير، وأن نفكر فى أشياء جديدة، لأن الشعب المصرى يستحق كل خير، لازم نقدم كل ما يتطلبه المريض، لن يحدث ذلك إلا من خلال الأبحاث الطبية والبحث العلمى، فمن غير بحث علمى مفيش تقدم ويشرفنى أن أكون موجود هنا اليوم لكى أرى صرح عالمى، لكى ارى الأبحاث العملية من أجل تقدم مصر” .

ويعد د. مجدى يعقوب من أفضل النماذج التى يجب أن يحتذى بها فى ملف بناء الإنسان المصرى والتى تبدأ من رعاية الطفل الذى يجب أن يتمتع بصحة جيدة، وصولا إلى الحكومة وجميع مؤسسات الدولة والمجتمع المدني .

مشوار حياة حافل

ولد د. مجدى حبيب يعقوب فى مركز بلبيس بالشرقية فى 16 نوفمبر عام 1935، عشق مهنة الطب بسبب والده حبيب يعقوب جراح وزارة الصحة، له شارع يحمل اسمه بمنطقة العجوزة فى قلب القاهرة، عمل فى مستشفيات أسوان وقنا ومعظم محافظات الجمهورية وكان وراء سبب عشق الابن مجدى لمهنة الطب .

أما اتجاهه للتخصص فى جراحة القلب والصدر فله قصة منذ فقدت الأسرة عمته الصغرى أوجينى التى توفيت عن 21 سنة بسبب إصابتها بضيق فى صمام القلب، وحزن الأب حبيب يعقوب على شقيقته التى اختطفها الموت فى سن مبكرة وكان الأب يردد لمن يواسيه حرام تموت شابة بسبب مرض له علاج فى خارج مصر، وكان ممكن إنقاذها .. ظلت هذه المقولة تتردد فى عقل مجدى يعقوب الابن حتى قرر أن يصبح هدفه أن يتخصص فى علاج القلب لإنقاذ حياة المرضى بأمر الله تعالى.

أوسمة ونياشين

* نال حبيب القلوب شهرة واسعة في مصر، بإنشائه مستشفى علاج القلب بالمجان في محافظة أسوان، ورغم كونه من أشهر أطباء القلب في العالم يغفل البعض الإنجازات الأخرى التي حققها السير مجدي يعقوب، ومنها حصوله على جائزة فخر بريطانيا في 11 أكتوبر 2007 والمقدمة على الهواء مباشرة من قناة إي تي في البريطانية بحضور رئيس الوزراء البريطاني، بعدما رأت لجنة التحكيم أن الدكتور مجدي يعقوب أنجز أكثر من 20 ألف عملية قلب في بريطانيا .

* نجح فريق طبي بريطاني بقيادة الدكتور مجدي يعقوب، في تطوير صمام قلب باستخدام الخلايا الجذعية، وقال مجدي يعقوب إنه سيتم التوصل إلى زراعة قلب كامل باستخدام الخلايا الجذعية.

* يحمل د. مجدى لقب ” أكثر أطباء العالم إنجازا في عدد عمليات زرع القلب”، التي قام بها خلال مسيرته الطبية الطويلة، ومنحته الملكة إليزابيث الثانية لقب فارس في عام 1966 ، بينما لقّبته أميرة ويلز الراحلة، ديانا، بملك القلوب.

* أفردت له جريدة التايمز البريطانية فى عام 1978 صفحاتها الأولى لتقدم لقرائها يوما فى حياة مجدى يعقوب تحت عنوان ” الجراح النابغة الذى يعزف يوميا لحن الأمل والحياة ” وتعود الصحيفة العريقة فى عام 2001 وتنشر تحقيقا مصورا عن الرحلات المكوكية ليعقوب إلى مصر ودول إفريقيا لإجراء جراحات بالقلب بالمجان للاطفال .

* اختاره رئيس وزراء بريطانيا السابق توني بلير لإصلاح نظام التأمين الصحي في المملكة المتحدة والذي يعتبر من الأنظمة الهامة والمحورية للشعب الإنجليزي، و حصل على لقب بروفسير في جراحة القلب عام 1985 ، وقامت ملكة بريطانيا بمنحه لقب ” سير ” عام 1991 .

* فاز بجائزة الشعب عام 2000 والتي قامت بتنظيمها هيئة الإذاعة البريطانية BBC، كما تم انتخابه من قبل الشعب البريطاني ليفوز بجائزة الإنجازات المتميزة في المملكة المتحدة وتقدم لأصحاب الإنجازات المتميزة بالمملكة، كما تم منحة جائزة فخر بريطانيا في 11 أكتوبر 2007 على الهواء مباشرة من قناة اي تي في البريطانية بحضور رئيس الوزراء جوردن براون وتمنح للأشخاص الذين ساهمو بأشكال مختلفه من الشجاعة والعطاء أو ممن ساهم في التنمية الاجتماعية والمحلية .

* حصل على جائزة Bradshaw Lectures لأساتذة الكلية الملكية للطب عام 1988، ووسام الاستحقاق الملكي البريطاني عام 1991 ، كذلك وسام ري فيش المقدمة من معهد تكساس للقلب عن انجازاته في جراحة القلب 1998 ، و حصل على وسام الواجب الأول ووسام الجمهورية من مصر فى يوم الطبيب لنفس العام، و وسام وزارة الصحة البريطانية عن دوره في الطب عام 1999 .

* نال جائزة قمة مؤسسة عيادة كليفلاند لفشل القلب 2001، جائزة أبوقراط الذهبية (موسكو) لدوره في جراحة القلب 2003، وجائزة منظمة الصحة العالمية لخدمة الإنسانية لنفس العام، و جائزة الجمعية الدولية لزراعة القلب والرئة عام 2004، و الوسام الذهبي للجمعية الأوروبية لطب القلب 2006، بينما حصل على جائزة فخر بريطانيا المقدمة من الديلي ميرور، والجنسية الفخرية لمدينة بيرجامو الإيطالية، ووسام الاستحقاق للأكاديمية الدولية لعلوم القلب لنفس العام أيضا .

* فى يناير 2011 صدر قرار رئيس الجمهورية رقم ‏1‏ لسنة ‏2011‏ بمنح قلادة النيل العظمى للدكتور مجدى يعقوب‏ لجهوده الوافرة والمخلصة فى مجال جراحة القلب وقد تسلمها بنفسه من الرئيس مبارك فى احتفال كبير بمقر رئاسة الجمهورية فى 11/1/2011، وفى وعام 2012 حصل على وسام العظام للجمعية الأمريكية للقلب.

* تسلم الميدالية الذهبية من ملكة أسبانيا صوفيا تقديرا لإنجازاته البارزة في مجال جراحات القلب، وهو صاحب الـ 15 دكتوراه فخرية من مختلف جامعات العالم ومنها: جامعة برونيل وجامعة كارديف وجامعة لوفبورا وجامعة ميدلساكس ” جامعات بريطانية” وكذلك من جامعة لوند بالسويد، و حصل على درجة شرفية من جامعة سيينا بإيطاليا .

مصر فى قلب يعقوب

* فى لقاء صحفي قال معلقا على سؤال حول لقب السير: يا عم أنا شرقاوى.. السير ده لما اكون خارج مصر .. أنا هنا مصرى .. حتى يوم منحى قلادة السير من ملكة إنجلترا قلت لهم بالعربى: أولًا أنا شرقاوى من مصر والشرقية عندى هى مصر وهى نبع الكرم والعطاء .

* قام د. مجدى يعقوب بتأسيس إحدى المؤسسات الخيرية العالمية منذ عام 1995 والتي عرفت باسم ” تشين أوف هوب” أو ” سلاسل الأمل” وسعى من خلالها لإجراء جراحات القلب للمرضى في الدول النامية، وقد اهتم بإجراء العمليات الجراحية مجاناً في عدد من الدول وعلى رأسها ” مصر” وذلك للأطفال الذين لا يستطيع ذويهم تحمل نفقات الجراحة والعلاج لهم، كما عمل على إنشاء وحدة رعاية متكاملة بمستشفى قصر العيني بمصر لعلاج التشوهات الخلقية في القلب .

* تبنت ” مؤسسة مجدي يعقوب” الخيرية بالتعاون مع ” مكتبة الإسكندرية” برنامجا لأمراض القلب الوراثية على المستوى القومى بدءاً بمحافظات أسوان والقاهرة والإسكندرية والمنوفية، أسهم فى متابعة حالات أكثر من 1600 من الأسر المصرية ، وذلك قبل يناير 2011 .

* أنشأ العالم المصرى فى” أسوان” مركزاً لجراحات القلب لعلاج الحالات الحرجة لغير القادرين، كما شرع فى إنشاء مركز آخر – ملحق به – لدراسات وأبحاث أمراض القلب، وذلك لتكوين كوادر مدربة ومؤهلة من الأطباء هذا إلى جانب الإهتمام بالبحث العلمى لوضع مصر على الخريطة العالمية فى مجال علاج أمراض القلب وجراحات القلب المفتوح .

تعبير عن صناع الأمل

تخصص مبادرة صنّاع الأمل، الأكبر من نوعها عربياً لتكريم أصحاب العطاء، ريع حفلها الختامي لصالح مشروع بناء مستشفى مجدي يعقوب لأمراض القلب، الذي اختارته المشروع الإنساني العربي للعام الجاري، في خطوة تسهم في علاج ملايين القلوب المحتاجة إلى رعاية في الوطن العربي.

برجراف قصير عن مجدى يعقوب بالانجليزى

write a paragraph about professor magdi yacoub

Magdi Yacoub
From Wikipedia, the free encyclopedia
Jump to navigationJump to search

This article contains content that is written like an advertisement. Please help improve it by removing promotional content and inappropriate external links, and by adding encyclopedic content written from a neutral point of view. (April 2019) (Learn how and when to remove this template message)
Sir
Magdi Yacoub
OM FRS
M Yacoub.JPG
Yacoub in 2008
Born 16 November 1935 (age 84)
Bilbeis, Kingdom of Egypt
Nationality Egyptian/British
Education Cairo University
Known for Heart and heart–lung transplants
Medical career
Profession Surgeon
Institutions University of Chicago
Harefield Hospital of Imperial College London
Sub-specialties Cardiothoracic surgery;
heart transplantation
Awards Order of Merit (Commonwealth realms) ribbon.png Order of Merit
Knight-Bachelor.ribbon.png Knight Bachelor
EGY Order of the Nile – Grand Officer BAR.png Order of the Nile
Sir Magdi Habib Yacoub OM FRS (Arabic: د/مجدى حبيب يعقوب‎ [ˈmæɡdi ħæˈbiːb jæʕˈʔuːb]; born 16 November 1935) is a Coptic Egyptian-British cardiothoracic surgeon. He is Professor of Cardiothoracic Surgery at Imperial College London.]

برجراف عن دكتور مجدي يعقوب بالانجليزي

(Order of Merit) 2014
He was involved in the restart of British heart transplantation in 1980 (there had been a moratorium following the series of three performed by Donald Ross in 1968) and carried out the first British live lobe lung transplant.

He is also the head of Magdi Yacoub heart foundation, which launched Aswan Heart project.[4]

Early life and education
Magdi Habib Yacoub was born on 16 November 1935 in Bilbeis, Al Sharqia, Egypt to a Coptic family,[5][6] and spent his childhood in a number of different small towns.[7] His father was a surgeon, who later worked in public health. He died in 1958.[8][7]

At the age of 15, Yacoub entered the University of Cairo College of Medicine with a scholarship.[7]

Surgical career
In 1957, Yacoub graduated in medicine from Cairo University and completed two years of residencies in surgery.[7] In 1962 he moved to Britain to study for his fellowship while working under Sir Russell Brock, consultant surgeon at Guy’s Hospital.[8] Later, his application for a job at the Royal Brompton Hospital was turned down.[9] In 1968, he moved to the United States[8] and in 1969 he became Instructor and then Assistant Professor at the University of Chicago.[7]

In 1973, he returned to England and became a consultant cardiothoracic surgeon at Harefield Hospital,[8] West London, a previous sanatorium built during the First World War and comprising numerous small houses with interconnected corridors. Here, he worked closely with Rosemary Radley-Smith, consultant in paediatric cardiology.[9]

برجراف عن مجدي يعقوب بالانجليزي مترجم

As a visiting professor to the University of Nigeria, Nsukka, Yacoub, Fabian Udekwu, C. H Anyanwu, FRCS and others performed the first open heart surgery in Nigeria in 1974.[10]

Under Yacoub’s leadership, the Harefield Hospital transplant programme began in 1980. During this period there was an increase in post-operative survival rates, a reduction in the recovery periods spent in isolation and in the financial cost of each procedure. To remove donor hearts, he would travel thousands of miles each year in small aircraft or helicopters. Most of his patients received treatment under the National Health Service, but some private foreign patients were also treated.[citation needed]

In December 1983 Yacoub performed the UK’s first heart and lung transplant at Harefield.[11]

From 1986 to 2006, he held the position of British Heart Foundation Professor of Cardiothoracic Surgery at the National Heart and Lung Institute, Imperial College Faculty of Medicine.[9]

Retirement
Having retired from performing surgery for the National Health Service in 2001 at the age of 65, Yacoub continues to act as a consultant and ambassador for the benefits of transplant surgery.[citation needed]

He continues to operate on children through his charity, Chain of Hope.[12]

In 2006 he briefly came out of retirement to advise on a complicated procedure which required removing a transplant heart from a patient whose own heart had recovered. The patient’s original heart had not been removed during transplant surgery nearly a decade earlier in the hope it might recover.[13]

In April 2007, it was reported that a British medical research team led by Yacoub had grown part of a human heart valve from stem cells, a first.[14]

برجراف عن مجدي يعقوب بالانجلش

Celebrity patients
Between August and October 1988 Greek Prime Minister Andreas Papandreou was hospitalized at Harefield, which he entered at a very critical condition, and Yacoub performed an open heart triple bypass surgery on the Prime Minister, saving his life.[15][16] Yacoub has since become famous in Greece (Papandreou’s health problems and surgery were the top news stories in Greece for months), and Prime Minister Andreas Papandreou himself said that Yacoub saved him.[17]

Among celebrities whose lives he extended was the comedian Eric Morecambe.[citation needed] He was also known to have treated the famous Egyptian actor Omar Sharif, urging the latter to give up the cigarettes that had led to his heart attack.[citation needed] In 2002, he was selected to head a government recruitment drive for overseas doctors. He has had a house named after him at The Petchey Academy which opened in September 2006. He established the Aswan Heart Center in April 2009.[18]

Guinness World record patients
Yacoub’s 1980 patient, Derrick Morris, was Europe’s longest surviving heart transplant recipient at his death in July 2005. This record was superseded by John McCafferty who received a transplant at Harefield Hospital in Middlesex on 20 October 1982 in a procedure carried out by Yacoub and survived for more than 33 years, until 10 February 2016. He was recognised as the world’s longest surviving heart transplant patient by Guinness World Records in 2013,[19] [20] surpassing the previous Guinness World Record of 30 years, 11 months and 10 days set by an American man who died in 2009.[21]

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.