حقيقة خبر وفاة دلال عبد العزيز بسبب الاتهاب الرئوي الفنانة دلال عبد العزيز زوجة سمير غانم

نفت المستشفى التى تعالج الفنانة دلال ,حقيقة خبر وفاة دلال عبد العزيز ولكن حالتها الصحية ما زالت غير مستقرة وخطرة بسبب الاتهاب الرئوي للفناة دلال عبد العزيز زوجة سمير غانم وأوضح مصدر طبي أن الفنانة المصرية دلال عبد العزيز سألت عن زوجها الفنان سمير غانم وإنها لا تعلم حتى الآن واقعة وفاته وأكدت مصادر طبية في المستشفى، الذي تعالج فيه الفنانة دلال عبد العزيز، أن حالتها الصحية ما زالت غير مستقرة وخطرة، مشيرة إلى أن دلال عبد العزيز تعاني من التهاب رئوي شديد أثر على رئتيها بصورة كبيرة.

قد يهمك..

وأبان:”الأطباء والممرضين يحاولون طمأنتها على بناتها، ومنعوا إخبارها بوفاة سمير غانم حاليا، لكنهم قالوا لها إن حالته، كما هي، ليست جيدة، تمهيدا لتعريفها بالحقيقة في وقت قريب”وأشار المصدر:” دلال عبد العزيز تسأل الممرضين باستمرار عن زوجها سمير غانم وحالته، وأنها تريد مقابلة بناتها، خاصة أنها ممنوع عنها الزيارة، بسبب فيروس كورونا”..

وأردفت أنها ترفض إجراء أي مسحة طبية جديدة، منذ آخر مسحة أجرتها قبل 10 أو 11 يوما، لافتة إلى أنها موضوعة على جهاز تنفس صناعي “سباب”، ليمدها بالأكسجين، نظرا لتراجع نسبة الأكسجين لديها، وأنها ليست فاقدة الوعي، بل قادرة على التواصل مع من حولها، لكنها لا يمكن أن تستمر في خلع ماسك الأكسجين لفترة طويلة، بحسب صحيفة “الوطن” المصرية.

وتابعت أن الحالة النفسية للفنانة دلال عبدالعزيز، سيئة وأنها في بعض الأحيان ترفض الحصول على بعض الأدوية، موضحة أن القضية هنا ليست في سلبية المسحة من عدمها، بل فيما خلفه الفيروس من تأثيرات على الجهاز التنفسي، وتأثيرات الفيروس عليها صعبة بدرجة كبيرة.

مع أطيب التمنيات لها بالشفاء