حد جرب زانكس ،سعر دواء xanax في مصر 2019 هل زاناکس (xanax) بديل البرازولام alprazolam هو علاج أم مخدر , دواعي استعمال دواء xanax 1mg لعلاج الاكتئاب ونوبات الهلع للبيع

سعر دواء xanax في مصر،كيف اتخلص من دواء xanax،دواء xanax للبيع،سعر دواء xanax في مصر 2019،زاناکس(xanax)،xanax 1mg،alprazolam،بديل البرازولام ،زانكس Xanax يتسائل الكثيرين عن , دواعي استعمال دواء xanax لعلاج الاكتئاب ونوبات الهلع عقب قرار ضبط المخرج خالد يوسف بقضية الدواء المخدر نتعرف اليوم علي ماهو دواء زانكس Xanax هل هو علاج أم مخدر , دواعي استعمال دواء xanax لعلاج الاكتئاب ونوبات الهلع ومن ويكيبيديا نرصد لكم في السطور الآتية ونتعرف علي دواء زانكس الجديد وهو ألبرازولام ويعرف بالأسماء التجارية زانكس أو أكسنكس، وXanor، وAlprax، وNiravam، وهو عقار قصير المفعول من فئة البنزوديازيبين. يستخدم لعلاج اضطرابات القلق المعتدلة والشديدة ونوبات الهلع، كما يستخدم كعلاج إضافي للقلق المرتبط بالاكتئاب المعتدل.

عقار زانكس Xanax أو ما يعرف علميًا باسم (البرازولام Alprazolam) هو من الأدوية النفسية المعروفة، وهو يستعمل منذ عام 1983، وهذا الدواء في الأصل ينتمي إلى مجموعة من الأدوية تسمى بـ (بنزودايزين Benzodiazepine )، وقد عُرف بين الأطباء والكثير من الناس أنه علاج مفيد جدًّا للقلق والتوتر والإجهاد ونوبات الخوف المفاجئة، كما أنه عقار استرخائي ويساعد كثيرًا على النوم.

الدواء كان في فترة الثمانينات والتسعينيات يُستعمل بكثرة ودون أي محاذير، ولكن اتضح بعد ذلك أنه ربما يؤدي إلى التعود وإلى الإدمان، لذا أصبح الأطباء أكثر حذرًا في وصفه.

لا ينصح باستعمال الزانكس بصفة مستمرة، وحتى في الحالات الحادة نعطيه لفترة لا تزيد عن 4 إلى 6 أسابيع، ويجب ألا تتعدى الجرعة اليومية نصف مليجرام في اليوم .

فبالنسبة لاستخدام الزناكس، فلا أمانع أبدًا من استخدامه، ولكن يجب أن يكون ذلك بحكمة وروية وانضباط، بمعنى أن استخدامه عند الضرورة يجب أن لا يتعدى مرتين أو ثلاثة في الأسبوع، مع الأخذ في الاعتبار أن تكون الجرعة صغيرة.

ونحن لا نفضل استعمال الزاناكس إلا في الحالات الطارئة، حيث أن هذا الدواء يُعالج الأعراض فقط، ولا يعالج المرض في حد ذاته .

الزاناكس دواء طيب ولطيف إذا استعمل لفترة بسيطة، ولكن إذا استمر الإنسان فيه وتمادى فيه فهو نفسه يؤدي إلى الاكتئاب .

إن استعمال الزانكس لفترة طويلة لا ينصح به لأنه يؤدي إلى التعود، وهذا التعود والإدمان وجد أيضًا أنه قد ينتج منه ضعف في الذاكرة أو التركيز، وبالرغم من أنه يؤدي إلى الاسترخاء في لحظته ولكن استعماله على المدى الطويل ربما يولِّد قابلية للانفعال والميول إلى العنف لدى بعض الناس.

الزاناكس لا يُساعد بصورةٍ فعالة في علاج الوساوس القهرية، ولكنه جيد في علاج الهرع والرهاب، خاصةً في الحالات الطارئة .

وهو يستعمل كثيرا في السفر بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مخاوف السفر، كما أن البعض يستعمله أيضا في بعض المواقف التي تتطلب المواجهة خاصة عند التجمعات .

والزاناكس تبدأ فعاليته بعد نصف ساعة من تناوله وهنالك من يضعه تحت اللسان، ويكون تأثيره بعد ربع ساعة، وتصل قمة فعاليته بعد ساعة ونصف إلى ساعتين، ويختفي أثره بعد ست إلى ثمان ساعات.

ويجب أن تتأكد من درجة تفاعلك السابقة مع هذا الدواء، لأن بعض الناس قد يحسون بنوع من الاسترخاء الزائد حين يتناولون هذا الدواء، مما يقلل من فعاليتهم ومقدرتهم في الأداء بالصورة المطلوبة أمام الناس.

Ads by Google X