خلقه القرءان” موضوع تعبير عن الاخلاق قصير وجميل موضوع عن حسن الخلق “حسن الخلق يعادل قائم الليل وصائم النهار”

من اكثر مواضيع التعبير المطلوبة دراسيا هو موضوع تعبير عن الاخلاق الحميدة للصف الثانى الاعدادى الجمال ليس ان يكون لديك وجه جميل ,بل ان يكون لديك عقل جميل قلب جميل والاهم من ذلك روح جميلة فما اجمل حسن الخلق مع الناس في هذا الموضوع نقدم لكم مكارم الاخلاق وحسن الخلق .


مقدمة عن حسن الخلق

جعل الإسلام حُسن الخلق هو خير مجال ومضمار لتنافس العباد فجاء حديث رسول الله صلي اللي عليه وسلم فيقول : ” إن أحبَّكم إليَّ، وأقربَكم مني في الآخرة مجلسًا، أحاسنُكم أخلاقًا، وإن أبغضَكم إليَّ وأبعدَكم مني في الآخرة أسوَؤُكم أخلاقًا، الثَّرثارون المُتفَيْهِقون المُتشدِّقون ” وجعلها من أكبر الحسنات وأثقلها في الميزان بالحديث النبوي الشريف ” إن المؤمنَ لَيُدركُ بحُسن الخُلق درجةَ الصائمِ القائم ” وعندما سُئل الرسول عن أكثر ما يُدخل الجنة فقال الرسول صلي الله عليه وسلم : ” تقوى اللهِ وحُسن الخُلق “

عناصر الموضوع
1-انشاء عن الاخلاق قصير وجميل
2-موضوع تعبير عن مكارم الاخلاق
3-كلمة عن حسن الخلق قصيرة

انشاء عن الاخلاق قصير وجميل

انما الأمم الأخلاق ما بقيت *** فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا
ما أجمل هذه الأخلاق الكريمة , وما أجمل أن يتحلى بها الشباب فى عصر النهضة الملئ بالتحديات والمغريات التى تأخذ بناصية الشباب والطلاب والطالبات إلى الفساد والانحراف بزعم مسايرة الموضة والتقدم وترك الرجعية والتخلف .
والأخلاق هى هدف الأديان السماوية فلماذا أرسل الله الرسل ؟ ما أرسل الله الرسل إلا ليصححوا أخلاق الناس , قال (ص) : ( إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق ) , ولأهمية الأخلاق الكبرى وصف بها الرسول قبل البعثة فلقب ( بالصادق الأمين ) , والشاب الذى يتمتع بمكارم الأخلاق يأخذ أجر الصائم بالنهار القائم بالليل كما أخبر الرسول (ص) , والصداقة خلق عظيم مشتق من الصدق والوضوح بين الطرفين , قال رسول الله ( كونوا عباد الله اخوانا ) , ( المسلم أخو المسلم ) , وقال الشاعر :
أخاك أخاك لحمك ودمك *** ومن لا أخ له كساع إلى الهيجاء دون سلاح

موضوع تعبير عن مكارم الاخلاق

من الأخلاق الهامة بر الوالدين وصلة الأرحام ( وقضى ربك ألا تعبد إلا إياه وبالوالدين إحسانا ) , وعلمنا الإسلام أن الجنة تحت أقدام الأمهات وأنه من وصل أهله وزار أقاربه وصله الله ومن قطعهم قطعه الله , وعلمنا الرسول (ص) أنه ليس من المسلمين من لم يحترم الكبير ويعطف على الصغير .
وقال الرسول ” فليفعل البار ما شاء فإنه من أهل الجنة وليفعل العاص ما شاء فإنه من أهل النار “
هذه بعض الأخلاق والسلوكيات التى تجعل الفرد ذكرا أم أنثى محبوبا فى المجتمع ومقبولا فى أسرته وحيه يحترمه الناس ويرضى عنه الله ويعيش المجتمع فى أمن وسلام ورفاهية ورخاء لأن نهضة الأمة تقاس بعلمها وأخلاق أبنائها .
وما أجمل أن يقتدى الشباب بأنبياء الله ومنهم رسول الله (ص) الذى مدحه ربه فقال : ” وإنك لعلى خلق عظيم ” , فذات يوم رأى امرأة عجوز تحمل حملا ثقيلا فحمل عنها وأبلغها بيتها فقالت له ( وهى لا تعرفه ) يابنى أريد أن أنصحك إنه فى مكة رجل يقال له محمد هو كاذب ومجنون فلا تتبعه , فقال لها أنا محمد رسول الله يا أماه , فقالت أشهد أن لا اله إلا الله وأنك رسول الله , هذه حقا أخلاق الأنبياء وبهذه الأخلاق يتقدم وطننا وديننا , كما يجب علينا أن نتواضع لمن يعلمونا الخير والأخلاق , ففى البيت نتواضع للوالدين لأنهما سبب كل خير وفى المدرسة نتواضع للمعلمين لأنهم قدوة لنا يعلمونا الخير والعلم والأخلاق ويرشدوننا إلى كل ما فيه النفع لنا فى الدنيا والآخرة .

كلمة عن حسن الخلق قصيرة

ما من شيء يوضع في الميزان اثقل من حسن الخلق وان صاحب حسن الخلق ليبلغ به درجة صاحب الصوم والصلاة…حينما اراد الله وصف نبيه لم يصف نسبه او حسبه او ماله او شكله لكن قال الله تعالي”وانك لعلي خلق عظيم ” فاجعل قيمتك باخلاقك وقال رسول الله انما بعثت لاتمم مكارم الاخلاق

بالتوفيق لكل الطلاب ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.